الأوكازيون الصيفي، العام الدراسي، عيد الأضحى المبارك، بدأت المحلات التجارية سواء المحلية منها والمستوردة بطرح الأوكازيون الصيفي لهذا العام على جميع المنتجات والسلع الإستهلاكية والملابس والأدوات الدراسية لتنشيط حركة الأسواق المصرية والتي كان قد أصابها الركود خلال الشهور السابقة نظرا للارتفاع المبالغ فيه بجميع الأسعار وخاصة أسعار الملابس الصيفية، وجاء الأوكازيون في ميعاده المقرر هذا العام حيث بدأ من يوم 15 أغسطس وسيستمر لمدة شهر إلى نهاية شهر سبتمبر.

شارك في الأوكازيون أكثر من 2000 محل تجاري لتنشيط حركة الأسواق المصرية قبل عيد الأضحى المبارك وقبل العام الدراسي الجديد أيضا، كما طالب المواطنون المصريون من وزارة التموين ضرورة تشديد الرقابة على المحلات التجارية وعلى حركة الأوكازيون الذي تم طرحه في الأسواق المصرية لضمان صدق الأسعار الموجودة والتخفيضات عليها حتى لا يقع المصريون في جشع أصحاب المحلات التجارية و”التخفيضات الوهمية” على السلع الاستهلاكية بمختلف أنواعها.

وقد بدأت المحلات التجارية بالفعل وخاصة محلات الملابس المحلية والمستوردة بكتابة جملةتخفيضات هائلة” على واجهاتها لجذب المواطنين المصريين للشراء والمساعدة في تنشيط حركة الأسواق وجاءت التخفيضات هائلة حتى اقترب بعضها من سعر الجملة، فقد بدأت التخفيضات من 20% إلى 50% ووصلت في بعض السلع إلى أكثر من ذلك، وجاءت أفضل التخفيضات من وجهة نظر المواطنين على الملابس الخاصة بالأطفال والتي تعتبر هي أغلى الأسعار على وجه الإطلاق فيما يخص بند الملابس.

وقد جاءت التخفيضات على الملابس مرضية للمواطن المصري حيث خفضت بعض المحلات التجارية القمصان الرجالي من سعر 280 إلى 150 جنيه، قمصان الأطفال من 250 إلى  150 كما خفضت التيشرتات الرجالي من 280 للقطعة إلى 150 جنيه، ومن 200 جنيه للقطعة ٱلى 100 جنيه، إلا أنه رغم هذه التخفيضات الهائلة مازال هناك ركود في حركة السوق، ومتوقع تنشيطها خلال الفترة القادمة بحلول عيد الأضحى المبارك والعام الدراشي الجديد.