وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بنجر السكر، إستهلاك السكر، تحاول وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي التوسع في زراعة مساحات كبيرة من بنجر السكر حيث أن هدفها في الأعوام المقبلة هو الوصول إلى زراعة 700 ألف فدان من محصول بنجر السكر لسد الفجوة بين إنتاج السكر وإستهلاكه في مصر، حيث تحتاج مصر لإستيراد حوالي مليون طن سكر كل عام لموازنة هذه الفجوة في استهلاك المصريين الكميات المهولة منه، حيث استطاع “مركز البحوث الزراعية” إستنباط نوعين جديدين من محصول بنجر السكر لهما كفاءة إنتاجية عالية وجاري محاولة استنباط أنواع جديدة أخرى.

كما أعرب الدكتور “عبدالمنعم البنا” وزير الزراعة واستصلاح الأراضى الزراعية أن الوزارة تهدف في الفترة المقبلة على الموازنة بين إنتاجية السكر واستهلاكه والتي تستدعي استيراد حوالي مليون طن منه سنويا، كما قال أن مركز البحوث الزراعية يحاول في الوقت الحالي استنباط أنواع أخرى منه بعد أن نجح في إستنباط نوعين لهم إنتاجية عالية ولهم قدرة كبيرة على مقاومة الأمراض، حيث تعمل الوزارة أيضاً على تكثيف حملات التوعية والتدريب والميكنة والتوسع في المساحات المنزرعة من بنجر السكر يكون لها كفاءة إنتاجية عالية.

تذكر الدراسات والأبحاث العالمية أن المصريين من أكثر الدول استهلاكا للسكر، لذا ذكر الدكتور عبدالمنعم البنا “وزير الزراعة واستصلاح الأراضى الزراعية” أن الوزارة لجأت لحلول بديلة بدلاً من زيادة الفجوة بين إنتاجية مصر من السكر الذي يعتبر ضئيل ما إذا تم مقارنته بإستهلاك المصريين من السكر حتى لا تضطر مصر من استيراد مليون طن سنويا منه وخاصة أن تعداد المصريين في ازدياد مما سيجعل الاحتياج لاستيراد السكر أكبر بكثير في السنوات المقبلة، لذا كان حل استنباط أنواع جديدة من بنجر السكر لاستخلاص السكر المستخدم منه هو فكرة جيدة جدا تعمل الوزارة على محاولة تنفيذها.