انتشر في الآونة الأخيرة أخبار عن عدم اعتراف “المملكة العربية السعودية” بشهادة “الماجستير الطبي” الصادرة من الجامعات المصرية. وذلك نتيجة حصول الأطباء على شهادة الماجستير من خلال نظام الساعات المعتمدة دون الحضور الفعلي. غير أن بعض من المواقع الإلكترونية ذكرت أن “المملكة العربية السعودية” صدرت لائحة تنفيذية جديدة لتصنيف المهن الطبية، تضمنت إلغاء الاعتراف بشهادات مصرية.

ردود وزارة التعليم العالي علي هذه الشائعات:

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ما أنتشر مؤخرا في بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص عدم اعتراف “المملكة العربية السعودية” بشهادة “الماجستير” بكليات طب الصادرة من الجامعات المصرية. وأشارت الوزارة في بيان صادر عنها اليوم الأحد، إن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية نفت بالفعل هذه الشائعة في العديد من وسائل الإعلام السعودية، موضحة أن اللائحة العامة للتصنيف والتسجيل المهني وقواعدها التنفيذية المقرة من مجلس أمناء الهيئة التي سيبدأ العمل بها اعتباراً من 19/12/1438هـ لم تلغ الإعتراف بشهادة الماجستير للتصنيف على درجة نائب في الطب البشري بل تعتبر من ضمن المؤهلات المعترف بها في اللائحة والدليل علي ذلك ما هو منشور في النسخة الرسمية النهائية على موقع الهيئة الإلكتروني.

الوزارة عملت علي إتاحة المعلومات الدقيقة للرأي العام وكذلك رواد المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك حرصا منها علي عدم نشر شائعات تؤدى إلى حدوث اضطرابات لدى الرأي العام وقد تسيء إلى صورة التعليم الجامعي في مصر في فترة نلاحظ فيها تزايد بشكل ملحوظ لأعداد الطلاب الوافدين للدراسة بالجامعات المصرية في كلا المرحلتين “البكالوريوس والدراسات العليا”.

وزير التعليم يحدد موعد بدء الدراسة:

أما عن ميعاد بدء الدراسة قام طارق شوقي وهو وزير التربية والتعليم وأيضا وزير التعليم الفنى معلنا ومؤكدا للتليفزيون المصرى بأنه سيقوم بتحديد موعد لبدء العام الدراسي الجديد والإعلان عنه فى مؤتمر صحفي سيقوم بعقده يوم الخميس المقبل، وأما عن وزير التربية والتعليم العالي أصدر قرار ببدء العام الدراسي الجديد يوم 16/9/2017