اعتزال، فن، فنانيين، يوسف شعبان، أصدر الفنان القدير ذو التاريخ الكبير الفنان “يوسف شعبان” إعتزال الفن نهائيا حيث قال أن قرار إعتزاله للفن قرار أخير لا رجعة فيه، حيث أصبح يشعر بالاشمئزاز من طريقة تناول المنتجين والمخرجين للأعمال السينمائية والأعمال الدرامية التي تقدم على الشاشة الصغيرة وتدخل كل بيت، ولمعرفة الأسباب وراء توقف الفنان “يوسف شعبان”عن الفن، تابعوا باقي المقال..

أسباب إعتزال الفنانيوسف شعبان” للفن:

أوضح الفنان القدير “يوسف شعبان”الأسباب خلف تركه للفن بعد تاريخه الطويل المليء بالابداع فقال “الفن بتاع اليومين دول بينتقص من قيمة الدولة، ويقلل من ثقافتها” حيث أضاف أن المهنة لمت أشباه الفنانيين على حد تعبيره ويقصد بهم من ليس لهم أي خبرة فنية وكل رصيدهم الفني هو التعري حيث قال أن الفنانات أصبحن يخلعن ملابسهن والفنانيين يظهروا كفتوات فقط لا غير ولا تجديد عن هذا السياق.

كما قال أنه مستاء من الأعمال الدرامية التي تدخل كل بيت أيضاً والتي أصبحت لا تصلح لجميع أفراد الأسرة والتي قطعا تحتوي على أطفال صغار، حيث تحتوي الكثير من الأعمال الدرامية والمسلسلات في وقتنا الحالي على مشاهد عري والفاظ خارجة لا تليق بطبيعة الشعب المصري البسيط.

كما عاب الفنان القدير “يوسف شعبان” على نوعية الأعمال المقدمة في الوقت الحالي والتي من شأنها خلق جيل فاشل لأن الفن هو درع الدولة لمحاربة الجهل والفتنة إلا أن كثيرا من الأعمال الحالية تدعم أعمال البلطجة والفتونة، كما تدعم العري والرذيلة، وعن قطاعات الانتاج الحكومية (صوت القاهرة، مدينة الانتاج الإعلامى، قطاع الانتاج) تساءل الفنان “يوسف شعبان” لماذا أصبحت هذه القطاعات لا تعمل ولا تنتج أعمالا فنية هادفة كما عودتنا منذ القدم.

يذكر أن الفنان “يوسف شعبان” صاحب تاريخ فني كبير ومهم استمر لقرابة عقدين ونصف منذ بداياته، وله أعمال فنية عريقة فقد وقف أمام “فاتن حمامة، سعاد حسني، نادية لطفي، شادية” كما عمل مع “عبدالحليم حافظ، حسن يوسف، وغيرهم من القامات الكبرى اللذين لا يقل عنهم في التقدير والاحترام.