الأفلام المصرية ليها سوقا خاصا بالخارج، حيث أن النجوم المصريين شعبيتهم تنتشر في خارج مصر ولكن بمعايير مختلفة، فليس من الضروري أن تجد الفيلم الأعلى إيرادات هنا هو نفسه الاعلى بالخارج، وهنا تكمن المعادلة الصعبة للمنتجين، فلكل رقم خاص بيه في الخارج والداخل، وعليه يبدأ المنتج في حساب استفادته من نجمه على الوجه الأكمل محليا وخارجيا، ولذلك نستعرض فيما يأتي بعض النجوم التي يختلف أسعار أفلامها من الداخل إلى الخارج:

تامر حسني

النجم الكبير والمطرب الموهوب تامر حسني يعتبر من أكثر النجوم الذين يملكون اسما تجاريا من الدرجة الأولى في دول الخليج، ويعتبر من الأوائل الناجحين محليا وخارجيا، حيث يباع فيلمه بمقدار يصل الى 2 مليون دولار، حتى أن فيلمه الأخير “تصبح على خير” الذي شاركته البطولة فيه كلا من مي عمر و درة، قد حقق ما يقرب من 90 مليون جنيه في جولاته خارج مصر، فـ تامر حسني شعبيته كبيرة جدا بالخارج، ومميزة ويحقق نجاحات كبيرة وايرادات أكبر.

أحمد حلمي

أحد أهم نجوم الوطن العربي في الكوميديا وهو أحمد حلمي، أحمد حلمي لديه شعبية كبيرة في الوطن العربي، و البيع الخارجي لفيلمه يصل إلى مليون و 800 دولار، وهذا يعد انجازا  كبيرا ، حيث أن فيلمه الأخير “لف و دوران” قد حقق في السوق المصري حوالي 42 مليون، بينما حقق في دول الخليج حوالى 22 مليون جنيه، وبذلك يعد أحمد حلمي صيدا كبيرا للمنتجين في داخل مصر وخارجها.

أحمد السقا

أحمد السقا واحدا من أفضل نجوم الأكشن في العالم العربي، وبطبيعة الحال يعتبر نجم شباك أول، وبسبب نجوميته الكبيرة ينال الكثير من الشهرة داخل مصر وخارجها، حتى أن هناك عدد كبير من جمهوره لقبه بفارس السينما المصرية، وأفلامه تحقق نجاحا كبيرا بالخارج، حيث بيع فيلمه الأخير “هروب اضطراري” بمبلغ مليون و 800 ألف دولار، في حين حقق في مصر ما يقرب من 60 مليون جنيه.