صرح النائب “عبد المنعم العليمي” عضو اللجنة التشريعية في مجلس النواب، أن مشروع قانون الأسرة الجديد، تم تضمينه بالعديد من المميزات، حيث أنه يشتمل على عدة مواد لتنظيم التأمين الخاص بالأسر المصرية وآليات عمل المأذون الشرعي، وكشف العليمي عن الموعد الذي سوف يتقدم فيه بمشروع ااقانون إلى مجلس النواب لمناقشته وإقراره، على أن يكون ذلك في اليوم الأول من دور الانعقاد الثالث، موضحا أن مشروع قانون الأسرة الجديد سوف يعتمد على القرار الذي أصدره وزير الهدل وليس قانون منظم.

وتابع النائب البرلماني عبد المنعم العليمي تصريحاته موضحا أن مشروع القانون الجديد سوف يشتمل على مواد تضمن للمطلقة حقها في الحصول على النفقة المؤقتة، حيث أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان قد لفت من قبل إلى حق المرأة المطلقة في الحصول على نفقة بما يعادل الحد الأدنى بلأجور وهو ما يبلغ 1200 جنيه مصري، كما أضاف العليمي أن أنه سوف يعرض هذا القانون على المجلس الأعلى للهيئات القضائية والمجلس القومي للمرأة لمناقشته وإبداء رأيهم فيه.

مواد مشروع قانون الأسرة الجديد:

المادة الأولى: تتضمن تأمين الأسرة وآلية عمل المأذون الشرعي.

المادة الثانية: تتضمن اللائحة الصادرة عن وزير العدل بما تتضمنه من أحكام تتعارض مع مشروع القانون الجديد.

المادة الثالثة: تتضمن إلزام وزير العدل بإصدار اللائحة التنفيذية للقانون الجديد خلال مدة زمنية تبلغ ثلاثون يوما من تاريخ إصدار القانون، ويقصد بالمحكمة وهي محكمة الأسرة، والجهة ويقصد بها دائرة الوحدة المحلية، والدائرة وهي دائرة المأذونين في محكمة الأسرة، والمقر وهي مقر المأذونية، كما تتضمن الإبراء وهو حقوق الزوجة المالية التي تنازلت عنها في مقابل طلاقها، والإشهاد وهم الشهود على وثيقة الزواج أو الورقة أو العقد سواء كانت على يد موظف مختص  أو مأذون شرعي .

شروط العمل في وظيفة المأذون الشرعي:

– أن يكون متمتعا بالأهلية الكاملة.

– أن  يتفرغ تماما لعمل المأذونية.

– أن لا يقل عمر المأذون عن 25  سنة  ولا يزيد عن 60 سنة .

– أن يكون حاصل علي مؤهل جامعي في تخصص الشريعة والقانون.

– ألا يكون  قد صدر في حقه أي حكم في قضايا مخلة بالشرف.

– أن يكون حسن السمعة.

– أن يكون  لائقا طبيا.

– أن يكون قد أدي الخدمة العسكرية أو أن يكون معفى منها.

– يخصص له راتب  شهري تبلغ قيمته  2000 جنيه.

– يشترط أن تكون هناك فترة انتقالية لمدة 3 سنوات لمن تجاوزوا سن 60 سنة حتى يتوافر بديل له.