أعلنت شركات المحمول الثلاثة التي تقدم خدمتها داخل جمهورية مصر العربية، وهي شركة أورانج التي كانت معروفة في السابق باسم شركة موبينيل، وشركة فودافون ، وشركة اتصالات، عن بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة على خدمات المحمول التي تقدمها للعملاء، وهو الأمر الذي يعني وجود زيادة كبيرة في أسعار المحمول في جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى رفع أسعار خدمة الإنترنت الأرضي التي تقدمها هذه الشركات، كما أعلنت شركات المحمول الثلاثة في البيان الصادر عنهم اليوم الخميس ، أنه تم بالفعل رفع أسعار المكالمات الدولية، وبهذا فإن سعر الدقيقة الواحدة في المكالمات الدولية التي تجرى عبر خطوط المحمول الثلاثة في مصر ، سوف تصل إلى ثلاثة جنيهات مصرية كحد أدنى ، وذلك مع مراعاة اختلاف أسعار المكالمات الدولية باختلاف أوقات الذروة أو الزحام.

كانت شركات المحمول الثلاثة في جمهورية مصر العربية، قد أبلغت عملائها برفع أسعار المكالمات الدولية، وذلك عن طريق إرسال رسائل نصية على جميع الخطوط الموجودة مع العملاء في الشركات الثلاثة، توضح فيها تفاصيل رفع الخدمة وموعد تطبيق ارتفاع الأسعار، كما استغلت الشركات الثلاث المواقع الإلكترونية الرسمية الخاصة بها على الإنترنت لتوضيع زيادة الأسعار وتفاصيل الزيادة ، مع العلم أن الزيادة في أسعار المكالمات الدولية قد تم بدء تطبيقها فعليا منذ يوم الثلاثاء الماضي الموافق 5 من شهر سبتمبر الجاري.

هذا وتختلف سعر دقيقة المحمول الدولية باختلاف الدولة التي تستقبل المكالمة ، حيث أن سعر الدقيقة لدول قارة أوروبا ودولة كندا تصل إلى 6 جنيه مصري و25 قرشا، كما يبلغ سعر دقيقة اامحمول الدولية في دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وباقي دول قارة أمريكا الشمالية، بالإضافة إلى الدول العربية إلى 4 جنيه مصري و25 قرش.

وجدير بالذكر أن شركات المحمول الثلاث العامل في مصر، كانت قد تقدمت بطلب لزيادة أسعار خدمات المحمول التي تقدمها، بما فيها أسعار الدقيقة المحلية وخدمات الإنترنت داخل مصر، لكن قوبل هذا الطلب بالرفض وتمت الموافقة على زيادة أسعار المكالمات الدولية فقط في الوقت الحالي، والإبقاء على أسعار المكالمات المحلية كما هي دون زيادة.