X
    الأسرةCategories:

ما بين عايزين حق الحاجة زينب و أخويا مظلوم تستمر التحقيقات في قضية مقتل الحاجة زينب

قصة مقتل الحاجة زينب علي يد أبنها  :

وفاة الحاجة زينب ، مواقع التواصل الاجتماعي ، خبر مأساوي يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي و يشعل الغضب و الحزن في قلوب الجميع حول مقتل الحاجة زينب عن عمر يناهز  81 عاماً من محافظة الإسكندرية و كان حادث مقتلها كارثياً فقد لاقت حتفها علي يد نجلها بعد تعرضها للضرب علي يد ولدها بعد أن شكت له زوجته من والدته.

تعرضت الضحية إلي ضرب مبرح من أبنها إرضاءً لزوجته و قد أكمل الأهالي و الجيران وصف المشهد المأساوي مؤكدين علي ترك الابن لوالدته و هي فاقدة للوعي غارقة في دمائها و إكمالاً لمراضاة زوجته خرج معها لتناول العشاء و ترك والدته علي حالها و التي أكتشفها الجيران بعد تسرب الدم لخارج الشقة و أسرعوا لنقل الضحية إلي مشفي مبرة العصافرة علي الفور و لكن للأسف لم ينفع هذا لإنقاذ حياتها و قام الجيران بالتبليغ عن الواقعة .

أبنة الضحية تنفي الأقاويل المنتشرة حول مقتل والدتها و تبرئ أخيها:

نفت أبنة الضحية كل الأقاويل المنتشرة علي مواقع التواصل الاجتماعي و الصفحات و قد أكدت أن والدتها تبلغ خمس و ثمانون عاماً توفيت في مستشفي مبرة بورسعيد وليس مبرة العصافرة و قد أكدت علي أنه سبب وفاة والدتها جلطة فقط لا غير معبرة عن حزنها الشديد للأقاويل المنتشرة حول أخيها مؤكدة صلاح حاله و عن خدمة زوجته الدائمة لوالدتها بدون أي شكوي أو تضرر .

أكدت الأخت الوسطي للمتهم علي تلقيها أتصال من زوجة أخيها تخبرها بسقوط والدتها علي الأرض تسبب لها بالكثير من التضررات و التي ظهرت بتلك الشكل المأساوي ي الصور المتداولة ، و تستمر التحقيقات في القضية و لم يتم حتي الآن توجيه أي أتهامات رسمية لأبن الحاجة زينب .

 

مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بحق مقتل الحاجة زينب :

بمجرد ساعات قليلة ضجت المواقع تطالب بحق قتل الضحية ” زينب السيد محفوظ” علي يد أبنها فانتشرت المنشورات تحت هشتاج “عاوزين حق الحاجة زينب” مطالبين المسئولين في التحقيق في القضية و تستمر التحقيقات للوصول في النهاية إلي الحقيقة في تلك الواقعة  .

 

ٍسلمي أحمد: