توجد أفعال كثيرة ينص عليها القانون الاماراتي إذا فعلتها تعرض نفسك للمسائلة القانونية إما بدفع غرامة او عقوبة بالسجن وهي عقوبات قد يستهين بها الكثير او من الممكن ان تكون متاحة في أحد البلاد ومنها:

1-القيام بإشارات بذيئة من بينها الإشارة بالإصبع الأوسط في مكان عام.
2-إقامة رجل وامرأة غير متزوجين في غرفة واحدة في أي فندق.
3-العلاقات الجنسية خارج نطاق الزواج.
4-القبلات بين رجل ومرأة في الأماكن العامة.
5-تشبه الرجال بالنساء فيما يتعلق بارتداء ملابس نسائية أو ضيقة.
6القذف والسب على وسائل التواصل الاجتماعي.
7-المثلية الجنسية.
8-شرب الكحوليات في الأماكن العامة.
9-الجهر بالإفطار في نهار رمضان سواء بتناول الطعام أو الشراب أو التدخين.
10-التصوير بدون إذن.
هذه المخالفات إذا فعلت إحداها في دبي سوف تعرض نفسك للحبس حتى لو قللت من حجم ذلك الفعل في مدينة دبي لا يتم التهاون في فعل ذلك الجرم مهما كانت جنسيته أو كانت مكانته في الدولة والدليل علي ذلك تمت مخالفة قانونية من شاب بريطاني تم محاسبته عليه بعقوبة تصل إلى الحبس 6 أشهر.
يواجه المواطن البريطاني، أحمد مقادم، عقوبة السجن لمدة تصل إلى 6 أشهر بعد أن قام بإشارة، اعتبرت بذيئة، بإصبعه الأوسط في أحد شوارع مدينة دبي الإماراتية.
واعترف المواطن البريطاني الذي تم حبسه علي أنه بأنه فعل هذه الإشارة لأحد السائقين الذي أصر على إزعاجه بالأضواء العالية لسيارته ، كما أن هذه السيارة تسبب الإزعاج في المنطقة وكان فيها شباب يصيحون، فأشار لهم إصبعه الأوسط واستمر بالقيادة، وكان يعتقد ان القانون الإماراتي مثل البريطاني لا يحاسب علي هذه الإشارة البسيطة.
وتجدر الإشارة الي أن هذا المواطن كان في إمكانه تجنب هذه العواقب لو كان علي دراية بقانون دبي الذي يختلف علي قانون موطنه الأصلي، لذلك عرضت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” قائمة بتصرفات يحظر ارتكابها في دبي خاصة، والإمارات العربية المتحدة بوجه عام، نعرضها فيما يلي.
وتفعيل القانون في أي دولة في العالم هو ما يعطي قوة كبيرة لها واحتراما لها في وسط الدول العالمية مما يجعل لها رأي دائما في وسط الدول الرائدة والدول الكبيرة واذا اتي اليها أي شخص من أي دولة في العالم يجبر علي احترام قوانينها واحترام عادتها وتقاليدها.