X
    أخبار الفنCategories:

مشروع ليلى تثير الجدل في القاهرة ..في حفله باند مشروع ليلي اللبناني

بعد ما حدث في يوم الجمعة الموافق 22/9/2017 في حفله باند مشروع ليلي اللبناني اثار جدلا واسعا علي وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك و تويتر حيث تم رفع علم المثليين الجنسيين في حفلهم في التجمع الخامس بالقاهرة أثناء الحفل ظنا منهم انها من الحريات وأن يفعل أي شخص ما يشاء وبالتالي من حقه رفع العلم الذي يريده ويؤيد الرأي الذي يريده مما أثار غضبا واسعا بين المصريين بين مؤيد ومعارض.

ما السر وراء الهجوم علي فرقه مشروع ليلي وأنه تم رفع العلم من قبل الحضور وليس من الباند؟؟ الاجابة ان قائد الباند حامد سنو كان قد صرح لأحد البرامج التلفزيونية رأيه في هذا الأمر والتي تميل إلى المثليين مما جعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الربط بين هذا التصريح ورفع العلم مما جعلهم يشنون حربا عليهم من الشتائم والهجوم الشديد.

وقد صرح أحد مشاهير الفيسبوك ” بعيدا عن انك اتخلقت كدا او ان دا حاجه مش بايدك وغصب عنك ومن حقك تدافع عن نفسك وترفع علمك كمان انا من حقي انا كمان اني ارفضك واني ما اوافقك علي اللي بتعمله دا ولا هي الحريات بتتجزأ في القرف بس “.

ومن ضمن التصريحات المثيرة للجدل أيضا تصريح الإعلامي الكبير عمرو اديب “عايزين البلد تبقي ميغه”. الكثير و الكثير من التصريحات المثيرة بين مؤيد ومعارض.وينص القانون المصري علي أن الشذوذ عقوبة ينص عليها القانون ومن الناحية الدينية فلا يوجد دين واحد من الأديان السماوية الثلاثة يبيح هذا الجرم الكبير الذي تشمئز منه النفوس وتهرع له العقول. ويبين لنا القرآن عقوبة هذا الفعل وما فعلة قوم لوط وما فعله بهم الله بسبب بعدهم عن ما أحل الله لهم وقربهم وفعلهم ما حرم الله عليهم.

محمود النكلاوي: