أعلنت حكومة العراق اليوم الثلاثاء الموافق 26 من شهر سبتمبر الجاري، قرارها بفرض حظر على الرحلات الدولية إلى جميع المطارات التابعة لإقليم كردستان، إذا لم يتراجع الإقليم عن الإجراءات الأخيرة، ويعلن خضوعه إلى إلى سلطة الحكومة العراقية خلال فترة أقصاها 3 أيام تبدأ من اليوم.

جاء هذا القرار من الحكومة العراقية على خلفية الاستفتاء الذي أجراه إقليم كردستان بين المواطنين التابعين له جغرافيا أمس الإثنين، بغرض الانفصال عن الدولة العراقية، وأوضحت أن نتيجة الاستفتاء سوف تظهر خلال 72 ساعة، وفي هذا الصدد فقد أصر رئيس إقليم كردستان “مسعود بارزاني” على موقفة، وقرر المضى قدما في الاستفتاء وبذل كل الجهد للانفصال عن الدولة العراقية، مما دعا حكومة العراق إلى إمهال الإقليم فرصة لمدة ثلاث أيام لإعلان خضوعه لسلطتها، أو تبدأ في فرض العقوبات وحظر الرحلات الدولية من وإلى جميع مطارات الإقليم.

وفي سياق متصل فقد صرح مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق، أن الدستور العراقي يمنح الإقليم الحق في تقرير مصيره وإعلان انفصاله عن الدولة العراقية بموجب استفتاء شرعي، كما أكد بارزاني أن قرار الاستفتاء للانفصال عن العراق قد تأخر كثيرا، كما طالب الحكومة بالانتباه إلى حقوق الأقلية الكردية.

كما وجه حاكم إقليم كردستان كلامه إلى الحكومة الاتحادية، مطالبا إياها بتبني لغة الحوار، للوصول إلى حلول للأزمة الراهنة، كما طالبهم أيضا بالوصول إلى لغة حوارمع حكومة حيدر العبادي، والحرص على عدم إغلاق باب الحوار بينهم.

وأضاف بارزاني خلال الكلمة التي ألقاها مساء اليوم الثلاثاء، أن استفتاء انفصال إقليم كردستان لا يستهدف فرض واقع أو إعادة ترسيم الحدود، كما أكد للمجتمع الدولي أن الإقليم مستعد تمام الاستعداد للتفاوض مع الحكومة العراقية، للوصول إلى حل للمشكلة، مشددا على استمرار الغقليم في حربه ضد داعش تحت راية التحالف الدولي.