قال اليوم السيد أسعد عالم، وهو الممثل الإقليمى للبنك الدولى لمنطقة مصر والشرق الأوسط، إن البنك الدولى يدعم البرنامج الاقتصادى المقام بمصر وخاصة لتنمية صعيد مصر، وتحديث وتطوير المناطق كسوهاج وقنا، متوقعا بذلك جلب مزيد من الاستثمارات الكبيرة فى تلك المناطق من ذلك القطاع الخاص، وايضا خلق فرص عمل كبيرة للشباب وذلك فى الصناعات اليدوية والحرفية والأثاث والكثير غيرها من الصناعات الأخرى ولقد توقع الممثل الإقليمى للبنك الدولى لمنطقة مصر والشرق الأوسط السيد اسعد عالم، أن تكون الشريحة الثالثة من القرض الخاص بالبنك الدولى لصالح مصر فى شهر ديسمبر من عام 2017 وأضاف اسعد عالم، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “أسواق وأعمال” والذى يذاع  عبر فضائية ON LIVE، مع الإعلامى الكبير أيمن صلاح، أن المكون الثانى من برنامج الاصلاح الخاص بمصر وهو خاص ايضا بتنمية الصعيد، وهو تنمية البنية التحتية للصعيد ورفع مستوى المعيشة هناك وايضا مساعدة المواطنين وتوفير مقومات المعيشة من المياه والكهرباء وايضا تطوير الخدمات المقدمة لجميع المواطنين وفى هذه المحافظات، وانة لمن المتوقع أن يزيد السوق الخاص بالتصدير من جميع محافظات الصعيد سوهاج وقنا، ومساعدة رواد تلك الأعمال فى أعمالهم.

المليار دولار بخصوص الشريحة الثانية تصرف لمصر

قال البنك الدولى، فى بيان هام له اليوم الاثنين، إنه قد صرف مليار دولار أخرى لمصر من اجل المساعدة المالية المقدمة لمصر فى إطار برنامج صندوق النقد قرض قيمته 3 مليارات دولار وهو مبرم مع القاهرة و تتفاوض دولة مصر على مساعدات مالية بمليارات الدولارات من مقرضين شتى وكثيرون للمساعدة فى إنعاش وافاقة الاقتصاد المصرى والذى قد عصفت به القلاقل والازمات منذ انتفاضة عام 2011، وتخفيف أزمة نقص العملة الصعبة من الدولار و التى أصابت جميع الواردات بالشلل التام  وعرقلت ايضا التعافى  ولقد قال أسعد عالم المدير الإقليمى لمكتب البنك الدولى بالقاهرة وهو المسئول عن جيبوتى ومصر واليمن فى البيان ان “لقد قامت الحكومة المصرية بخطوات مهمة فى مجال تنفيذ معظم الإصلاحات المتعلقة بجميع السياسات والإصلاحات المؤسسية الرئيسية والهامة التى تضع الأسس اللازمة والضرورية لتسريع وتيرة سياق خلق فرص العمل وتحقيق النمو المتكامل والشامل.”