قام أحد أفراد فرقة الفنان رامي صبري وهو عازف الدف الذي في فرقته الموسيقية بعمل ابلاغ ضد الفنان رامي صبري بأنه لم يؤدي الخدمة العسكرية وانه تم تزوير شهادة الخدمة العسكرية التي معه وقام عازف الدف بهذا البلاغ بعد نشوب خلاف بينهما وصل الي السباب بسبب تهديد عازف الدف له وعد الاتفاق علي المبلغ الذي سوف يتم سكوته به حتي وصل الرقم الذي سوف يأخذه عازف الدف إلى مائتي ألف جنيه ولكنهما اختلفا أيضا فقام عازف الدف بتهديد المطرب رامي صبري وعلى أثره قام بطرده من الفرقة وبعد ذلك توجه العزف الي قسم الشرطة لتوجيه الاتهام للمطرب للتهرب من أداء الخدمة العسكرية.

وبعد تلقي هذا الاتهام قام قسم شرطة المعادي بعمل ضبط وإحضار الى الفنان رامي صبري وقامت قوة من القسم بالتوجه الى منزل المطرب في صباح يوم الجمعة علي منزله وعندما علم المطرب بهذه القوة لم يهرب ولكنه استقبلهم وقام معهم بالذهاب إلى قسم شرطة المعادي والمثول أمام النيابة والتي قررت النيابة العسكرية حبسه لمدة خمسة عشر يوما وذلك علي ذمة التحقيق في واقعة التهرب من أداء الخدمة العسكرية وواقعه تزوير شهادة أداء الخدمة العسكرية.

تهرب الفنان رامي صبري من أداء الخدمة العسكرية

وقد  بدأت الجهات المختصة في التحقق من صحة او تزوير هذه الشهادة التي يقول عنها المطرب انها سليمه وليست مزورة وذلك ما تحدده الجهات المختصة في ذلك الشأن إذا ماكانت سليمه او لا او ماكان المطرب قد ادي الخدمه ام اذا كان حصل علي تأجيل أو اعفاء نهائي من ادائها وعلى اثر ذلك سوف يتم معاقبة المطرب عليها معاقبة عسكرية إما بالحبس او دفع الغرامة اذا كان قد انتهي السن القانوني للتجنيد للمطرب او من أداء الخدمة العسكرية والحبس ايضا اذا كان سنه ما زال تحت السن القانوني لأداء الخدمه في جمهورية مصر العربية ويذكر ان السن القانوني للتجنيد في مصر يبدأ من سن 18 إلى سن 30 عاما في هذه الفترة يتم تجنيد الشعب علي حسب مستواهم ومؤهلاتهم العلمية.