انتشر فيديو علي صفحات الثانويه العامه علي الفيسبوك لمدرس يشرح بطريقه بذيئه لتلاميذ الثانوية العامة في احدي السناتر التعليمية وهذه الطريقة هي استخدام الايحاءات الجنسيه في شرح الكيمياء وقد انتشر الفديو علي صفحات التواصل الاجتماعي الاجتماعي تحت مسمى “لا حياء في الكيمياء” وكيف يتم الشرح بهذه الطريقة وهذا الاستهتار بالتعليم وهز صورة المعلم والتقليل من شأنه. وقد اتجهت وزارة التربية والتعليم إلى معرفة هذا المعلم وكيف يتم الشرح بهذه الطريقة وبعد الفحص والبحث عنه تم التوصل اليه انه موجه بالتربية والتعليم تابع لإدارة الدقي التعليمية وأنه كان يشرح في أحد سناتر الدروس الخاصة وبسؤاله والتحقيق معه كيف يتم الشرخ بهذه الطريقة وكيف يتم الإقلال من العلم بهذه الطريقة وسوف يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ضده بمعاقبته.

 التحقيق مع مدرس بسبب طريقة شرحه في سنتر للدروس الخصوصية بالقاهرة

وبسؤال مدير إدارة التعليم الثانوي قال ان بعد انتشار هذا الفيديو علي الانترنت ومعرفة الوزارة تم البحث عن المدرس لتطبيق القانون عليه وكيف يتم شرح للطلاب بهذه الطريقه واستخدام ايحاآت جنسيه في الشرح وان هذا استهتار ولا يليق بمدرس او احد يمتهن مهنة المعلم وأن الوزارة تسمى وزارة التربيه والتعليم فكيف من يحمل اسم الوزارة أن يضيع التربيه وتستخدم هذه الالفاظ في الشرح هكذا.
ولابد من اتخاذ إجراءات ضد هذا المدرس ليكون عبره لغيره حتي لا يتم الاستهتار بالعلم هكذا ولابد من تقديس العلم والعمل علي تعليم الطلاب التعليم الصحيح ونشر طريقه صحيحه للتعليم والتدريس وكيفية حماية الطلاب من انتشار مثل هذا المدرس الذي لا يصلح لان يكون مدرسا من الأساس ولابد من سن قوانين من الدولة لحماية الطالب والمدرس من مثل هذه الأفعال التي تهين العلم وتهين صورة المدرس ولحماية اولادنا من سماع هذه الالفاظ او التحدث بها