من خلال المؤتمر الصحفي لوزير الصناعة  والتجارة المصري من باريس اليوم قال المهندس طارق قابيل، إن صادرات مصر لفرنسا خلال عام 2016 قد ارتفعت بنسبة 21% عن سابقتها في العام الماضي حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وفرنسا خلال العام الماضي نحو ملياري يورو، منها 500 مليون يورو كانت صادرات من مصر لفرنسا .
وأضاف وزير التجارة والصناعة المصري في تصريحات صحفية بمقر إقامة الرئيس عبد الفتاح السيسي  من البعثة المصرية في باريس، التي وصلت إلى فرنسا اليوم الإثنين، وناقش المهندس طارق قابيل حجم حركة التعاملات المصرية الفرنسية وأكد أنها زادت الصادرات المصرية لفرنسا بنحو  21% مما يعد علامة إيجابية ليبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وفرنسا حوالي 2 مليار يورو ، كما أن الاستثمارات الفرنسية في مصر بلغت نحو 5 مليارات يورو وتكمن أغلب هذه الاستثمارات في قطاعات صناعة الزجاج والصناعات الكيماوية .

وزير الصناعة المصري يؤكد صادراتنا لفرنسا زادت بنحو 21% خلال عام 2017 خلال تواجده في باريس

وكما أشار قابل أن زيارة السيسي لفرنسا اليوم سوف تشهد توقيع عدد كبير من الاتفاقيات فى مجالات “المالية والآثار والتعليم والتعليم العالى والإصلاح الإداري وغيرها من مصادر التعاون المشترك بين البلدين” ، بالإضافة الي أن الرئيس السيسي سوف يعقد العديد من المقابلات مع رؤساء كبرى الشركات الفرنسية الراغبة في الاستثمار في مصر بحضور الرئيس السيسي رئيس جمهورية مصر العربية ، بالإضافة إلى بعض الشركات الفرنسية التي تستثمر  في مصر حاليا والتي تعد بمثابة سفراء لنا في فرنسا.
وأشار “قابيل”،  إلى أن قرار الاستثمار لا يتخذ خلال لقاء واحد، ولكنها بداية وسيتم عقد اجتماع لمجلس الأعمال المصري الفرنسي المشترك وسيتم تقديم عرض لمناخ الاستثمار في مصر، وما تم إنجازه في مصر من إصلاحات خلال الفترة الماضية.
وأوضح المهندس طارق قابيل أن الشركات الفرنسية العاملة في مصر راضية عن استثماراتها والتبادل التجاري بينها وبين مصر، منوها إلى أن الجانب الاقتصادي من الزيارة يشمل عقد لقاء شامل مع الشركات الفرنسية، وكذلك لقاءات فردية من عدد آخر من الشركات الفرنسية لمناقشة دخولهم السوق المصرية.