في الحادثة الشهيرة التي تصدرت كل الصحف والمواقع الإخبارية في الفترة الأخيرة وهي واقعة اغتصاب الطفلة الرضيعة التي اشتهرت إعلاميا بطفلة البامبرز، أكد  الطبيب المعالج لها الدكتور عبدالله مرعي، استشاري جراحة النساء والتوليد بمستشفى بلقاس المركزي بمحافظة الدقهلية، استقرار الحالة الصحية للطفلة الرضيعة المعتدى عليها جنسيا في احد قري محافظة الدقهلية، نافيا ما تردد عن وفاتها بعد هذه الواقعة.

وكما أكد الدكتور عبد الله مرعي في تصريحات خاصة لـ”رؤية مصر”، أن الطفلة وصلت إلى المستشفى القريبة من القرية تعاني من نزيف حاد وتهتك شديد بالمهبل، جراء الاعتداء الوحشي عليها، ونجح الطبيب الموجد في المستشفى في التحكم بالنزيف وإجراء عملية جراحية دقيقة، نتيجة تهتك الأنسجة، وعمرها الصغير.

ومتابعة في نفس هذا السياق، استقبل الطب الشرعي بمدينة المنصورة، اليوم، الطفلة المجني عليها في هذه الواقعة، لتوقيع الكشف الطبي عليها، وتجهيز تقارير مفصلة بالإصابات التي لحقت بهذه الطفلة الرضيعة ، تمهيدا لعرض التقرير على النيابة العامة.

وكانت نيابة بلقاس برئاسة أحمد شوقي، قد قررت، أمس السبت، حبس المتهم “إبراهيم. م”، 35عاما، 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة الاعتداء الجنسي على طفلة.