أكد الدكتور “طارق شوقي” وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بجمهورية مصر العربية في تصريحاته التي أطلقها اليوم الموافق الثلاثاء الرابع والعشرون من شهر أكتوبر خلال الجلسة المنعقدة بمجلس النواب، أن منظومة التعليم بالكامل بها خلل واضح وتخضع للتحسين قدر الإمكان حتى تسير المركب نحو النجاح إلا أنه قال في كلمته أن المركب ثقيلة جدا مؤكدا على أن المنظومة التعليمية يشوبها الكثير من الضرر والمشاكل والخلل والتي يصعب علاجها في وقت قصير.

كما تحدث الدكتور “طارق شوقي” وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه قد تم تأجيل العمل بالمدارس اليابانية و تأجيل افتتاحها حتى يصلوا بها إلى أفضل النتائج لتكون على مستوى لائق بالطالب المصري، أما عن الشائعات التي تم ترديدها من قبل رواد موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” خلال الفترة الماضية والتي تقول بأن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور “طارق شوقي” قد أصدر بيانا بتاجيل قبول الطلاب بالمدارس اليابانية حتى يتم قبول الغني وأصحاب الوسائط فقط فيها، حيث رد قائلا أن المدارس اليابانية سوف تقبل جميع فئات المجتمع من الطلاب للالتحاق بها وأن ما ورد في هذا الشان فهو كاذب.

كما أكد أن السبب وراء تأجيل الدراسة بها هو أن وزارة التربية والتعليم هو ضبط العمل بهذه المدارس للقضاء على اى مشكلة قد تؤخر نجاح هذه التجربة، كما أكد أيضا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية قد أكد على ضرورة تطبيق وتعميم التجربة اليابانية على جميع المدارس المصرية حتى تكون جميعها يتبع منهج دراسي واحد بشهادة مصريه موحدة، وليأخذ جميع الطلاب فرصتهم كاملة في التعليم السليم.

كما أقر سيادته أن المدارس اليابانية سوف يتقاضى العاملين بها أجورا تفوق الأجور التي يحصل عليها المدرس في الخارج، وأنها ستكون طفرة تعليمية ستأخذ بيد مصر نحو مستقبل تعليمي أفضل لأبنائها لبناء جيل قادر على مواكبة العملية التعليمية بنجاح.