تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” الفترة الماضية الحديث عن الفنانة الشابة “حورية فرغلي” والتي أتمت عامها الأربعين منذ أسبوع تقريبا، حيث تداولوا مقاطع من حوار كانت قد أجرته الفنانة “حورية فرغلي” مع الإعلامي الكبير “عمرو أديب” وتحدثت فيه عن مشاكل أسرتها وتفككهم، وعلاقتها المعدومة بالرجال، ووفاة حبيبها، وتربيتها للحيوانات وحبها لهم دون البشر، وسوف يعرض موقع “رؤية مصر” تفاصيل المقاطع الخاصة بهذا اللقاء التليفزيوني السابق ذكره للمهتمين بأخبار الفنانين والمشاهير، فتابعونا…

الفنانة “حورية فرغلي”من أسرة مفككة:

كان أول ما تم تداوله من مقاطع على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” هو مقطع للفنانة “حورية فرغلي” وهي تصرح بأن أسرتها مفككة منذ أن كانت طفلة، فقد انفصل والدها ووالدتها منذ زمن طويل حيث كانت مجرد طفلة لا تعي شيء وقد قام والدها بتركها لوالدتها و السفر للعمل بالخارج، ثم سافر أخوها الوحيد أيضا للعمل بالخارج، وقامت بتربيتها واحتضانها أمها التي أصبحت صديقتها الوحيدة.

توفى حبيبها قبل الفرح بيوم:

تابع رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” نشر الفيديوهات والمقاطع الخاصة بالفنانة “حورية فرغلي” حيث تداولوا حديثها عن فقدانها لحبيبها والذي كان خطيبها والذي توفاه الله قبل الفرح بيوم واحد وهو ما أثار لديها كره فظيع للحب ولم تفتح قلبها من بعدها لأي رجل، أما عن سؤالها عن شريك الحياة فقد قالت إنه يجب أن يكون حنون محب لها يقدرها ويعمل على راحتها ويحترم عملها وحبها للفن بل ويشجعها عليه.

من هم أصدقاؤها؟:

أكدت أيضا الفنانة حورية فرغلي في إحدى مقاطع الفيديو أنها تتخذ من الحيوانات أصدقاء لها حيث تحب تربية “الكلاب، والقطط، والخيول، وغيرها”، وتابعت أن صديقتها المقربة هي أمها التي تستشيرها في كافة أمورها، كما أن لديها صديقة تونسية وصديقه أخرى تسمى “شيماء”.

وأكدت الفنانة “حورية فرغلي” أنها ستنتقي أعمالها القادمة ولن تحصر نفسها في أدوار الشر أو الرعب حتى تبتعد عن العمل الفني الأخير “ساحرة الجنوب”.