انتشرت في الايام الاخيره اخبار كثيره عن وجود مدارس بلا مدرسين بعد بدء الدراسة بحوالي شهرين حيث ان في هذا الشهر فقط سمعنا عن ثلاث مدارس بلا مدرسين وهذا ما تم الإعلان عنه ولكن كم عدد المدارس التي لا يوجد بها مدرسين ولم يتم الاعلان عنها حتي الان فمنذ شهر كانت توجد مدرسة في الصعيد بدون مدرسين لمدرسة اخرى في الشرقيه قاموا الأعالي ببنائها ورفضتها الإدارة بحجة أنها لا تصلح بالتعلبم .

خبر اليوم عن مدرسة بمركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ لا يوجد بها مدرسين وتم عمل شكاوى كثيره من الأهالي مما اضطر الأهالي إلى عمل شئ حتي يتم تسليط الضوء عليهم والتحرك لحل مشكلتهم قاموا بإغلاق المدرسة بالجنازير وعدم دخول أي مدرس حتى يتم اكتمال هيئة التعليم الكاملة للمدرسين اي انه لن يدخل أحد المدرسه الا بحضور جميع المدرسين القائمين علي التدريس في المدرسة وبعد غلق المدرسة بالجنازير تم توجه وفد من الإدارة التعليمية إلى الأهالي للتفاوض معهم وجعلهم يفتحون المدرسة ولكن أصر الأهالي علي رأيهم ولم يتم فتح المدرسة.

مدارس كفر الشيخ بلا مدرسين والأهلي تتقدم بالشكوى للوزارة

وعلي إثره قام وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة بتحويل ثلاث معلما للتحقيق معهم بسبب عدم تنفيذ قرار الانتداب إلى المدرسة حيث ان بسبب عجز المدرسين تم انتداب المدرسات من مدارسهم إلى هذه المدرسة ولكن لم يتم تنفيذ الانتداب وبالتالي تم فتح التحقيق معهم مما يعرضهم للجزاءات مما يؤثر علي ترقيتهم ومستقبلهم المهني في الحصول علي ترقيتهم.

وتعد هذه ثالث حالة تم تسليط الضوء عليها هذا الشهر وهذا من المفترض أن لا يكون هناك ولا خاله من الأصل في دوله تريد ان ترتقي بالتعليم وخصوصا بعد خروجنا من التصنيف الدولي للتعليم والمكون من 140 دولة وأصبحنا خارج التصنيف وبالتالي فإننا سوف لا تدخل التصنيف من الاساس مره اخري وهذه الأحداث تحدث داخل وزارة التربية والتعليم كيف لمعلم أن لا يقوم بالذهاب إلى المدرسة فما حال الطالب من الاساس اذا كان هذا هو حال المعلم وللعلم أن الطلاب يتعلمون ممن حولهم اذا وجد المعلم يتهرب فسوف يتعلم التهرب وإذا وجد المعلم يغيب فإنه سيغيب وبالتالي فلا لوم علي الطالب ولكن اللوم كله علي الطالب والإدارة التي تدير وزارة التربيه والتعليم.