تلقي اللواء رضاء طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والي، مدير مباحث الجنائية، باشتعال النيران في 6 منازل يسكنها العرب الفلسطينيين في عزبة الشعراء الكبري التابعة لقرية سنجها، مركز كفر صقر بمحافظة الشرقية، وأفاد البلاغ بقيام عدد من أهالى القرية بإضرام النيران في 6 منازل للعرب، وذلك أنتقاما منهم بعدما توفت سيدة من أهالي العزبة، مما أثار الغضب في نفوس أهلها.

بدأت الواقعة عند اشتعال مشاجرة بين عائلتين مجاورين لبعضهم، وذلك بسبب قيام حفل عرس في إحدى العائلتبن، أثناء وفاة أحد أبناء العائلة الثانية، مما أثار غضبهم وحفيظتهم وقامت مشاجره بينهم، وتبادل أفراد من العائلتين الضرب والقذف بالحجارة على الطرف الآخر، مما تسبب في إصابة سيدة تدعي” فتحية”، تبلغ من العمر 24 عام بحجر علي رأسها، وهي من العائلة صاحبة العرس، وتوفت السيدة فتحية إثر نزيف في المخ نتيجة إصابتها بالحجر، وهو الأمر الذي دفع عائلة المجني عليها للانتقام، وامتنعت أسرة الضحية عن تلقي واجب العزاء فيها حتي يأخذوا بالثأر لمقتلها، واتجهوا إلي منازل العرب المقيمين بالقرية، وأشعلوا النيران في 6 منازل للعرب الفلسطنيين.

تم إبلاغ شرطة النجدة بالواقعة، وعلى الفور انتقلت قوات الأمن التابعة لمركز كفر صقر، وفتح تحقيق رسمي في الواقعة، وأسفرت التحقيقات عن الكشف عن أشتعال النيران في 6 منازل وثلاث عشش، كما حاول بعص الاشخاص منع سيارات المطافي للسيطرة علي الحريق، لكن الشرطة تصدت لهم، ودفعت قوات الحماية المدنية ب 15 سيارة إطفاء وخزان مياه، ونجحوا في السيطرة علي الحريق، دون وقوع أي خسائر بشرية .

هذا وقد ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، القبض على 16 شخص ووجهت لهم اتهامات بإشعال النيران في المنازل، وألقى القبض على 6 أسخاص وجهت لهم تهمة رشق المجني عليها بالحجارة، وشعدت عزبة الشعراء الكبرى استنفارا أمنيا مكثفا، تحسبا لحدوث أي تداعيات بعد إشعال النيران في منازل العرب الفلسطنيين، مما دفع مديرية أمن الشرقية، تحت إشراف اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، بتشكيل قوات أمن للتواجد في العزبة تحسبا من اي تداعيات .