X
    منوعاتCategories:

موضة الحجاب الجديدة تثير مواقع التواصل الاجتماعي

موضة الحجاب

الحجاب فريضة دينية كالصلاة، فرضها الله على نساء المؤمنين حفاظا عليهن ووقار لهن، وليست حجاب للعقل كما قال البعض ممن ينكرون فرضية الحجاب.

إلا أنه وبعد انتشار الملابس الغريبة التي اتت الينا من مصممين غربيون كموضة البنطلونات المقطعة التي تسمى “Cutting” والتي وصلت أيضا إلى التيشيرتات، وأصبح شبابنا من البنات والصبية يلبسونها دون غيرها بهدف إتباع الموضة، تفاجأنا كمصريين بهجوم موضة جديدة علينا وهي “موضة الحجاب”، للتعرف على هذه الموضة ورأي الغرب بها، تابعونا..

موضة الحجاب“:

بدأت”موضة الحجاب” بارتداء الحجاب مثل عصابة للرأس كما هو الحال في الحجاب التركي ولكن يغطي الحجاب الرأس كاملا دون أن تظهر منه ولو شعيرات قليلة، ثم تطور ارتداء هذا النوع من الحجاب إلى أن أصبح يظهر منه جزء بسيط من الشعر، ثم تطور أكثر وأكثر وأصبح يظهر أكثر من نصف الشعر، ثم ظهر من بعده الحجاب المسمى “تربون” وهو أشبه بطريقة لبس حجاب الرأس لنساء الدين اليهودي والذي يكون عبارة عن”بونيه” ذات ربطة أمامية تغطي كامل الرأس مع إظهار الرقبة كاملة، ثم تطور هذا النوع من الحجاب إلى أن أصبح يظهر الشعر منه أيضاً.

يأتي بعدها نوع آخر من حجاب الرأس، وهو النوع المنتشر كغطاء للرأس كاملة والرقبة كاملة أيضاً، ولكنه أصبح يظهر الغرة كاملة، وبذلك يكون الحجاب في جميع مراحله هذه بعيدا تماما عن مفهوم الحجاب الديني ولكنه أصبح مظهر من مظاهر الموضة فقط.

رأي رواد موقع” فيس بوك” والغربيين في الحجاب الحالي:

أما عن رأي رواد موقع التواصل الإجتماعي”فيس بوك” في هذا النوع من غطاء الرأس فجاءت معظم التعليقات تستنكر اعتبار هذا النوع من الحجاب بل وتعتبره لا يمت للدين الإسلامي بأي صلة، كما جاء رأي الغربيون أيضا مؤيد تماما لرأي العرب، فرغم عدم ارتدائهم للحجاب إلا القلة المسلمة فيهم إلا أنهم اعتبروا هذا النوع مظهر غير لائق بالفتاة المسلمة التي تتقيد بتعاليم دينها.

فهل سوف تتراجع الفتيات عن ارتداء هذا النوع من الحجاب والإلتزام بالحجاب الإسلامي أم سيتطور الحجاب ليصبح أسوأ من ذلك؟

منال مدكور: