نشرت صحيفة دايلي نيوز الإخبارية الأمريكية، تقريرا صحفيا اليوم الخميس، أوضحت فيه أن منفذ هجوم مانهاتن الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي وأسفر عن 8 قتلى وإصابة 10 آخرين، قد احتفل داخل المشفى الذي يعالج به إثر إصابته في الهجوم.

وأوضحت الصحيفة أن سائق الشاحنة التي نفذت هجوم مانهاتن، ويدعى سيف الله سايبوف، ويبلغ من العمر 29 عام، وهو مهاجر من أوزبكستان، قد أظهر الكثير من مشاعر البهجة والسعادة عقب نجاح الهجوم، واحتفل سيف الله سايبوف داخل غرفته في مستشفى بيلفو بمدينة نيويورك الأمريكية، بنجاحه في تنفيذ هجوم مانهاتن، ونقلت دايلي نيوز تصريحات مصادر من داخل مستشفى بيلفو، أوضحوا أن المتهم كان يضحك وسعيد جدا بما فعل، كما أضافوا أنه يشعر بأنه أنجز مهمة كبيرة، ولم يبد أى ندم على ما فعل.

وفي سياق متصل فقد نشرت شبكة ان بي سي نيوز الأمريكية، تصريحات على لسان مصادر أمنية مطلعة، أوضحوا فيها أن سيف الله سايبوف على أغلب الظن أنه كان يعمل بمفرده، وليس ضمن جماعة ما، كما أشارت الأجهزة الأمنية إلى أنها تجري حاليا تحقيقات مع مهاجر أوزبكستاني آخر، كان على علاقة بمنفذ هجوم مانهاتن خلال الفترة الماضية.

وتجدر الإشارة إلى أن سايبوف لم يصرح بأى تصريح أمام المحكمة، ولم ينطق بأى كلمة خلال الجلسة التي حضرها أمس الأربعاء، حيث نقل إلى المحكمة على كرسي متحرك نتيجة لإصابته في الهجوم، وقد وجه له القضاء الفيدرااي اتهامات بتقديم دعم مالي لتنظيمات إرهابية، وارتكاب أعمال عنف.