آثار المدير الفني لنادي الزمالك المصري نيبوشا تصريحا مثيرا عند سؤاله عن مباراة النهائي الأفريقي بين النادي الاهلي المصري ونادي الوداد البيضاوي المغربي صرح قائلا انه لا يتابع النادي الاهلي ولا يعرف شئ عن البطولة وسوف لا يري مباراة النهائي ايضا وان كل ما يشغله في الفترة الحالية هو نادي  الزمالك فقط وان مستوى نادي الزمالك في تحسن  مستمر وأنه يريد أن يعود الزمالك للبطولات من جديد.

ويذكر ان نادي الزمالك قد تعادل ثلاث مباريات وخسر مباراة واحدة وفاز في أربع مباريات في الدوري المصري  منذ تولي نيبوشا الإدارة الفنية لنادي الزمالك  وقد فاز نادي الزمالك بالأمس بثلاثية نظيف على فريق بتروجيت وقد كان أحمد رفعت من نجوم الفريق حيث انه احرز هدفين من أصل ثلاث أهداف وقد افتتح النتيجة مدافع نادي الزمالك محمود علاء والتي قد كانت متابعه لصد حارس المرمي لركلة الجزاء ومن بعده احرز احمد رفعت الهدفين لنادي الزمالك مما جعله يحصل علي لقب رجل المباراة وبذلك يكون نادي الزمالك الثاني في ترتيب جدول الدوري العام خلف نادي الاسماعيلي.

نيبوشا المدير الفني للزمالك : لا اتابع الأهلي

وسوف يقام لقاء الاياب بين النادي الأهلي ونادي الوداد المغربي اليوم في تمام الساعه العاشره مساءا  وقد كانت انتهت مباراة الذهاب بين النادي الأهلي ونادي الوداد المغربي في مصر في استاد الجيش ببرج العرب بمدينة الإسكندرية يوم السبت الماضي بنتيجة التعادل الإيجابي لكل فريق وقد كان افتتح النادي الأهلي التسجيل في الدقيقه الثانيه من عمر المباراة بقدم الكابتن مؤمن زكريا مما جعل جميع الجماهير ان سيناريو مباراة النجم الساحلي يعود من جديد  ولكن سريعا ان عاد نادي الوداد البيضاوي المغربي من جديد وعدم الارتباك بعد الهدف وعاد للمباراة بهدف قبل انتهاء الشوط الاول وبقيت فرص الفريقين للفوز بالبطوله الافريقيه متساوية إلا  إذا لم يحرز النادي الاهلي الاهداف حيث ان فريق الوداد البيضاوي المغربي يكفيه التعادل السلبي فقط.

حظوظ النادي الاهلي باقيه باحراز هدف واحد في المباراة ولم يحرز نادي الوداد اي اهداف فان البطولة سوف تعود للنادي الاهلي في الجزيرة في القاهرة ومن ثم يعود النادي الأهلي إلى كأس العالم للأندية من جديد.

وسوف يطير الكابتن حسام البدري إلي كندا بعد مباراة النهائي الي كندا للاطمئنان علي ابنته زينه البدرى التي اصيبت بكسور وشروخ في جسدها اثر حادث  تعرضت له في كندا قبل مباراة النجم الساحلي ولم تخبره الاسره بالحادث الا بعد المباراة والتي أصر بعدها الا يسافر حرصا علي مباراة النهائي معلقا ان ابنته بين يدي الله سبحانه وتعالى