في ظل الظروف السياسية الصعبة التي تمر بها جمهورية مصر العربية وخاصة الظروف القاسية التي تمر بجنود مصر الأبطال الذين يواجهون الموت كل ثانية وكل لحظة وكل ساعة حيث يحيط بهم الإرهاب من كل جهة، حيث يحيط بهم الإرهاب الداخلي كالعمليات الإرهابية والعناصر التكفيرية المتربصة بجنودنا في سيناء والعريش ونقاط التمركز فيهم، والإرهاب في الأقصر واسيوط أيضا، كما أصبح الإرهاب الداخلي يحاصرنا من كل جهة، فلا يمر يوم واحد إلا ونستيقظ على صوت رشاشات وفرقعة قنابل يدوية الصنع وغيرها، كما نجد الإرهاب الخارجي أيضا والذي يأتينا من الجماعات المتطرفة التي تسمي نفسها جماعة داعش والتي لا أحد يعرف ما غرضها من تدمير مصر والبلاد العربية جميعا، في ظل كل هذا القبح، نجد جمالا يظهر وزهرة قد اينعت بعد ما ذبل كل شيء.

فنجد فيديو قد تم تداوله اليوم الموافق السبت 4 من شهر نوفمبر من قبل رواد موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” يظهر فيه حاكم الشارقة “الشيخ سلطان القاسمي” يؤكد فيه حبه وتقديره لكل جندي مصري في جمهورية مصر العربية حيث يظهر في هذا الفيديو النادر وهو يعبر عن مدى حزنه على عدم استطاعته الالتحاق بالجيش المصري قائلا نصا عن لسانه ” حاولت مع عدد من زملائى خلال دراستى بكلية الزراعة بجامعة القاهرة الالتحاق بالقوات المسلحة المصرية عقب نكسة 1967 وعندما تم رفضنا من جانب الجيش وقفت أمام المعسكر أبكى”، مضيفا: “قولتلهم أنا مستعد أسوق عربية لورى أنا مستعد أضرب نار خدونى معاكم”.

ثم أكمل حاكم الشارقة “الشيخ سلطان القاسمي” حديثه في هذا الفيديو قائلا ” خدونى معاكم فى الجيش المصرى أنا بعرف أسوق، طب خدونى أمسح أحذية الجندى المصرى”.

أثار هذا الفيديو فرحة الكثيرين من رواد موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” بسبب أنه ظهر في ظل الظروف الحالكة التي يعيشها ويمر بها جنودنا المصريين فكان هذا الفيديو بمثابة تعبير لهم عن تقدير العرب كلهم لما يبذلوه من جهد في سبيل الحفاظ على الأوطان.