تلقي اللواء محمد والى، مدير البحث الجنائى، إخطارا من اللواء رضا طبلية، يفيد بأنه تم العثور علي سيدة مقتولة في منزل مهجور بمنطقة سامى سعد بالحسينية، وتوجهت قوة من الشرطة إلى مكان الواقعة للتحقيق في الأمر وتبين من التحريات أن المجني عليها سيدة تدعى زينب س” 45 سنة” مقيمة في منطقة سامي سعد بالحسينية محافظة الشرقية، أثناء قيامها بالعمل في المزرعة وتجميع البلح لتنظيفه في المنزل المهجور كان المتهم متربص لها وقام بالتعدي عليها جنسيا ولكنها قاومته وكانت تصرخ مستنجدة فحاول قتلها باستخدام حجر وضربها علي الرأس وتوفيت في الحال وتركها وهرب .

كما تم إبلاغ شرطة النجدة عن وجود سيدة مقتولة بالمنزل المهجور من أحد الأهالي وتوجهت قوة من الشرطة بقيادة اللواء إبراهيم عبد الغفار حكمدار الشرق، والنقيب أحمد حسن، والمقدم مصطفي عرفة وكيل فرع البحث الجنائى، والعميد ياسر فاروق رئيس فرع البحث الجنائى، والرائد محمود كمال رئيس مباحث الحسينية بمحافظة الشرقية، وذلك للقيام بالتحقيقات في جريمة قتل المجني عليها .

تم إلقاء القبض علي المتهم في جريمة قتل ربة المنزل بعد أغتصابها ويدعى “محمد م إ ع 32سنة عامل بمزرعة، مقيم الصالحية القديمة مركز فاقوس، حيث اعترف بأنه كان يتربص للمجني عليها لاغتصابها وبعد دخولها للمنزل المهجور قام بالتعدي عليها جنسيا وعندما قاومته.

هشم رأسها بحجر مما تسبب في وفاتها علي الفور ، عرضت جثة السيدة علي الطب الشرعي لاكتشاف ماذا حدث لها بفحص الجثة تبين أن وفاتها كانت بسبب ان المتهم بضربها بحجر علي رأسها، مما يؤكد أنه تم الاعتداء عليها، قررت نيابة الحسينية بالشرقية، برئاسة عمرو الباز رئيس النيابة، وبإشراف المستشار وليد جمال المحامي العام لنيابات شمال الزقازيق، حبس المتهم بجريمة قتل المجني عليها زينب، 4 أيام علي ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد .