في إطار زيارة الشيخ “سلطان القاسمي” حاكم الشارقة وهي إحدى الإمارات في دولة الإمارات العربية، حيث قام بزيارة “كلية الزراعة” بجامعة القاهرة والتي تخرج منها الشيخ سلطان القاسمي عام 1972 ورواية بعض مواقفه فيها.

روايات الشيخ سلطان القاسمي عن مواقف مضحكة في كلية الزراعة:

قام الشيخ سلطان القاسمي حاكم الشارقة العربية خلال زيارته إلى كلية الزراعة التي تخرج منها برواية بعض المواقف المثيرة والمضحكة والتي حدثت له هو وبعض زملائه أثناء وجوده بكلية الزراعة بجامعة القاهرة أثناء دراسته فيها.

ومن بعض هذه المواقف المضحكة التي قام الشيخ سلطان القاسمي بروايتها، أنه كان بصحبة مجموعة من أصدقائه في إحدى شوارع القاهرة يصورون “النباتات” لإجراء بعض الفحوصات والدراسات والأبحاث عليها فتفاجأوا بظابط شرطة يستوقفهم ويطلب منهم البطاقات الشخصية الخاصة بهم إلا أنهم اجابوه بأنهم ليس لديهم بطاقات شخصية فقام بإصطحابهم إلى القسم لأنه لم يصدق أنهم يصورون النباتات لإجراء الأبحاث وإنما اعتبرهم جواسيس من دولة إسرائيل، ثم أكمل الشيخ سلطان القاسمي روايته للموقف ضاحكا وهو يكمل حديثه حيث قال أنه وأثناء اصطحاب ضابط الشرطة لهم وجد أحد الرجال الذين يعرفوه بشكل شخصي وقام بسؤال ضابط الشرطة “ماذا فعل هذا الشاب” فرد ضابط الشرطة بأنه (يقصد الشيخ سلطان القاسمي) جاسوس إسرائيلي فجرى الرجل من فوره وقال “أنا لا أعرفه، بل اختلط علي الأمر”.

ثم أكمل الشيخ سلطان القاسمي حديثه بأنه عاشق لهذا البلد الجميل مصر وأنه يعتبرها بيته الثاني ويعتبر نفسه من أبناء هذا الوطن.

إختيار الشيخ سلطان القاسمي لكلية الزراعة:

وبعد إنتهاء الشيخ سلطان القاسمي حاكم الشارقة من حديثه حول مواقفه في مصر، صرح بأنه سعيد جدا من التطور الذي وصلت إليه كلية الزراعة وأنه يريد أن يرى كلية الزراعة الاي تخرج منها من أفضل الكليات حيث رشحها لأن تكون من بين أفضل 50 كلية على مستوى العالم.