أثارت العقوبة التى وقعتها الفيفا علي النجم ليونيل ميسي لاعب منتخب الأرجنتين وبرشلونة الاسباني، وبعد هزيمة راقصي التانجو أمام بوليفيا أمس الثلاثاء بهدفين دون رد وأداء سيء للغاية من جانب منتخب الأرجنتين ، وانهالت الانتقادات من الصحافة الأرجنتينية ضد منتخبها الوطني، الذي وصفته بـ “الكابوس”، وانا التأهل الي المونديال يبدو صعب جدا للغاية بدون ليونيل ميسي.

وأشارت الصحافة، الارجنتين يواجه شبح عدم التأهل لمونديال روسيا 2018. “بدون ميسي واحتلال المركز الخامس، المنتخب أصبح كابوسا” لجميع عشاق الكرة الارجنتينية ، هكذا علقت صحيفة “لا ناسيون ”  الأرجنتينية في صفحتها الرئيسية على هزيمة المنتخب الأرجنتيني أمس، كما أشارت إلى أن الأرجنتين باتت تواجه “السيناريو الأسوأ في مشوارها نحو روسيا 2018”.وأضافت الصحيفة الأرجنتينية: “إنه اليوم الأسود لميسي، إنها بداية للأوقات الصعبة القادمة، حلم المنتخب في التأهل للمونديال أصبح معلقا بخيط رفيع”.

وسقطت الارجنتين بغياب ليو ميسي وماسكيرانو وهجواهين ، بقيادة المدرب باوزا 0-2 أمام بوليفيا، علي ملعب بوليفيا في جولة جديدة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018، وشهدت هذه الجولة ايقاف الاسطورة الارجنيتني ليونيل ميسي علي خليفة سبة لحكم مباراة تشيلي في الجولة الماضية من التصفيات، وصدر قرار الفيفا قبل المباراة بساعات قليلة بإيقاف ميسي أربع مباريات، بسبب قيامه بإهانة الحكم المساعد لمباراة الأرجنتين وتشيلي في الأسبوع الماضي.ولكن الإتحاد الارجنتيني قرر تقديم احتجاج علي هذا القرار .وتراجعت الأرجنتين إلى المركز الخامس في جدول ترتيب التصفيات برصيد 22 نقطة.

ووكما قامت صحيفة “كلارين” الأرجنتينية هي الأخرى بتخصيص نصف صفحتها الرئيسية للتحدث عن مباراة المنتخب أمام بوليفيا والتي انتهت بالهزيمة بهدفين دون رد ، كما وضعت صورة لميسي وهو يخرج من ملعب مباراة أمس مطأطأ رأسه. وهو يشعر بخيبة الامل بعدم قدرة رفاقة علي التغلب علي بوليفيا وأضافت الصحيفة الأوسع انتشارا في الارجنتين: “بدون ميسي، الأرجنتين سقطت في بوليفيا وعرضت التأهل للمونديال لخطر كبير” ولكن الفارق القليل وهو نقطتين فقط مع صاحب المركز الثاني يعطي الأرجنتين أملا في التأهل رغم صعوبة الموقف.

وتابعت: “المنتخب أخفق ولم يتمكن من تفادي هزيمة موجعة عرضت تاهل المنتخب الارجنتيني الي نهائيات مونديال روسيا 2018، لقد عاد إلى الوراء بدلا من التقدم إلى الأمام” والي الان يعتبر المنتخب البرازيلي من حسم موقفة مفي التأهل الي برصيد 33 نقطه وبفارق 9 نقاط كاملة عن اقرب المنافسين.

من جانبها، نشرت صحيفة “أوليه” صورة كبيرة لميسي بملامح جامدة في صفحتها الرئيسية، وقالت: “الفيفا أظهر البطاقة الحمراء في مواجهة ميسي وأشعل لنا الطريق إلى روسيا، الآن أصبحنا في المركز الخامس”.وأضافت “نحن في حالة سيئة والمنتخب يلعب بشكل سيء والإدارة سيئة والمدرب سيء، وبالإضافة إلى ذلك ميسي غير موجود، إنه تهديد مميت لفريق يحتاج إلى المساعدة والتجديد أكثر من أي وقت مضى، لا يزال هناك وقت طويل حتى المباريات القادمة، ولكن إذا أصررنا على هذه الطريقة فلا يجب أن نتوقع نتائج مختلفة”.