انتشرت في الاونه الاخيره ان النادي الأهلي يبحث عن حارس مرمى آخر غير الثلاث حراس الموجودين داخل النادي الاهلي الكابتن شريف إكرامى والكابتن محمد الشناوي والكابتن احمد عادل عبدالمنعم وذلك بعد ظهور شريف إكرامي بشكل وضيع في بطولة دوري ابطال افريقيا والتي انتهت بالحصول علي المركز الثاني بعد الخسارة بنتيجة واحد صفر من فريق الوداد البيضاوي المغربي والذي كان قد تعادل في القاهرة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق وظهر شريف خلال المباراتين بمستوى قليل جدا.

مما جعل مسؤولي النادي الأهلي يبدأون في البحث عن بديل لحراسة مرمى النادي الأهلي مما جعل الجماهير تخمن ان النادي الاهلي يفاوض حارس مرمى المنتخب الاردني اللاعب ابراهيم عالمه بعد الظهور اللائق الذي ظهر به خلال تصفيات كأس العالم الأخيرة والتي خرجت سوريا من التصفيات بالهزيمة من استراليا في الملحق الآسيوي بعد ان ادت اداء رائع أشاد به الجميع  والتي علي أثرها قد فاز المنتخب الاسترالي وصعد إلى نهائيات كأس العالم.

رأي ابراهيم العالمة في النادي الأهلي

وبسؤال الكابتن ابراهيم العالمة (حارس سوريا) “ شرف كبير لأي لاعب ان يلعب في صفوف العملاق الأهلاوي زعيم افريقيا ولو ربنا قدر لي اللعب في هذا النادي سأحظى بفخر كبير ” واكد انه سعيد جدا اذا كان هذا الخبر صحيح وقد كان الاتحاد المصري لا يبيح التعاقد مع حارس مرمى أجنبي ولكن بعد صدور قرار بمعاملة السوريين كما لو كانوا مصريين فمن الممكن ان يستقدم اي فريق مصري اي حارس سوري ولا يعتبر اجنبي في هذه الحالة.

وردا علي كل هذه الشائعات التي تحدث في شريف إكرامي وأنه لا يصلح لحراسة عرين النادي الاهلي وأثبت شريف إكرامي العكس في مباراة الاخيره للمنتخب المصري ضد فريق غانا في دولة غانا والتي كانت الجولة الأخيرة من تصفيات نهائيات كأس العالم التي حسمها المنتخب المصري قبل انتهاء التصفيات بجولة واحدة بالفوز علي منتخب الكونغو بنتيجة هدفين مقابل هدف فقد تصدي شريف اكرامي للكرة في اخر اللقاء كره مؤكدة بهدف ولكنه تصدى لها علي مرتين حرمت غانا من الفوز وخرجنا من المباراة بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.