أصدر الديوان الملكي السعودي اليوم، بيانا رسميا معلقا على القرار الذي اتخذته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس بدلا من تل أبيب، والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وجاء نص البيان الذي نقلته قناة العربية، كالتالي: “تابعت المملكة العربية السعودية بكل أسع، إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث أن المملكة العربية السعودية سبق لها وأن حذرت من عواقب مثل هذه الخطوة الخطيرة، خاصة وأنها غير مببرة وغير مسئولة من قبل الإدارة الأمريكية”.

وتابع بيان الديوان الملكي السعودي: “أن المملكة العربية السعودية تعرب عن أسفها واستنكارها الشديد، من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بخصوص نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، بسبب ما يمثله هذا القرار من انحياز شديد ضد الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني في مدينة القدس، والتي كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة والتي حظيت باعتراف وتأييد من المجتمع الدولي”.

وأضاف البيان الصادر عن الديوان الملكي السعودي: “إن هذه الخطوة حتى ولو لم تؤدي إلى تغيير أو مساس بالحقوق الثابتة والمصانة للشعب الفلسطيني، سواء في مدينة القدس أو غيرها من المدن الفلسطينية المحتلة، ولا يمكن أن تتمكن من فرض واقع جديد عليها إلا أنها تمثل تراجعا كبيرا في جهود دفع عملية السلام في الشرق الأوسط”، وتابع: ” إن تلك الخطوة تعتبر إخلالا من جانب الولايات المتحدة الأمريكية بموقفها المحايد تاريخيا، من قضية القدس، وهو ما سيتسبب في المزيد من التعقيد بخصوص النزاع الفلسطيني الإسرائيلي”.

وأكمل البيان أن “حكومة المملكة العربية السعودية ترغب في مراجعة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارها، وأن تنحاز إلى الإرادة الدولية، في تمكين الشعب الفلسطيني من استعادة حقوقهم المشروعة في الأرض، إن المملكة تؤكد على أهمية الوصول إلى حل دائم وعاجل بخصوص القضية الفلسطينية، وذلك وفقا للقرارات الدولية المتعلقة بذات الموضوع، حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من استعادة حقه المشروع لإرساء قواعد الأمن والاستقرار في المنطقة”.