تم تجديد حبس المتهمين في قضية الإتجار بالأعضاء البشرية 45 يوما آخرين كما قضى قاضي المعارضات بمحكمة شمال القاهرة بمنطقة العباسية، حيث مازالت التحقيقات مع المتهمين جارية للوقوف على جميع ملابسات القضية.

تابع موقع رؤية مصر الفترة الماضية تفاصيل واقعة القبض على تشكيل عصابي من بينهم طبيب وربة منزل يقوموا بالاتجار بالأعضاء البشرية بعد إقناع ضحاياهم بإجراء عمليات لهم والحصول على اعضائهم بمقابل مادي، تعرف على التفاصيل كاملة في السطور التالية…

تفاصيل القبض على عصابة الإتجار في الأعضاء البشرية:

تابع بشدة موقع رؤية مصر الفترة الماضية قضية العثور على عدد كبير من الأشخاص من بينهم 16 طفلا في شقة بمنطقة عين شمس ومعظمهم أطفال تحت سن 18 سنة، ينتظرون أدوارهم للقيام بإجراء عمليات جراحية بهدف الحصول على اعضائهم البشرية بمقابل مادي، حيث بدأت أحداث القضية عندما لاحظ رجال مباحث قسم شرطة عين شمس أثناء مرورهم بقوة أمنية أحد الأشخاص يسير بطريقة غير طبيعية، وعندما تم استوقافه تبين أنه مريض بسبب قيامه بإجراء عملية استئصال كلية منذ ساعات بسيطة، وقد أرشد هذا الشخص على الشقة التي تم إجراء العملية الجراحية فيها وقال إنه قام بإجراء هذه العملية ليحصل على مبلغ 15 ألف جنيه مقابل التبرع بكليته وأنه ليس الوحيد، حيث أرشد على الطريقه التي تم استدراجه بها، والتي سوف نوضحها في السطور التالية..

كيفية استدراج الضحايا:

داهم رجال الشرطة الشقة التي أرشد عنها الشخص السابق التحدث عنه فوجدوا فيها عدد من الأشخاص يستعدون لإجراء عمليات جراحية كما عثروا فيها على عدد من الأطفال تحت سن 18 سنة يستعدون أيضاً لإجراء نفس العمليات الجراحية ، حيث تبين أن شبكة للاتجار بالأعضاء البشرية هي التي وراء كل هذه الوقائع وأن هذه الشبكة مكونة من عدد من المتهمين من بينهم طبيب وربة منزل وقد تم احتجازهم جميعا وعرضهم على النيابة التي باشرت التحقيقات، حيث اعترفوا بالعمليات التي اجروها.