أعلن المتحدث الرسمي باسم الهيئة الوطنية للانتخابات المستشار “محمود الشريف” أن رئيس الهيئة المستشار “لاشين إبراهيم” قد التقى مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في جمهورية مصر العربية وتم عقد لقاء بينهم.

وأوضح المستشار محمود الشريف أن اللقاء عن تم فيه تناول أوجه التعاون بين الهيئة الوطنية للانتخابات والاتحاد الأوروبي، وأشار أن المستشار “لاشين إبراهيم” قد اكد على أن انتخابات الرئاسة المصرية لعام 2018 سوف تجرى تحت إشراف كامل من القضاء، وأوضح أن الهيئة سوف تتولى جميع الأمور المتعلقة بالعملية الانتخابية بداية من الإشراف على تحديث وإعداد قواعد الناخبين إلى الانتهاء من نتائج العملية الانتخابية مروراً بجميع المسائل التنظيمية والإجرائية التي تتطلبها العملية الانتخابية.

تصريحات “لاشين إبراهيم” على رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة

وأضاف المستشار محمود الشريف أن رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات قد أوضح إلى رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في القاهرة أن انتخابات الرئاسة المصرية لعام 2018 سوف يتم إجرائها تبعاً لجميع الأسس والقواعد المتعارف عليها دولياً، وأكد على أن الإشراف القضائي على العملية الانتخابية في كل مراحلها من أجل ضمان النزاهة والشفافية ليتم الإعلان عن نتائج التصويت بشكل يعبر على إدارة الشعب المصري.

وأكد المستشار لاشين إبراهيم أن إشراف القضاء على انتخابات الرئاسة المصرية يكفي لضمان تحقيق النزاهة والشفافية حيث أن قضاة جمهورية مصر العربي هم عنوان الحيادية وعدم الانحياز وهذا ما جعل القضاء المصري محل ثقة جماهير الشعب المصري.

وأكد المستشار لاشين إبراهيم أن الهيئة الوطنية للانتخابات تحرص كل الحرص على التعاون مع “منظمات المجتمع المدني والمنظمات المحلية والأجنبية” من أجل متابعة سير انتخابات الرئاسة المصرية وإتاحة الفرصة إلى متابعة جميع خطوات العملية الانتخابية في ضوء الضوابط المنظمة لهذا الشأن، وأضاف أنه قد تم الموافقة على العديد من الطلبات التي تم تقديمها من قبل المنظمات المحلية والأجنبية.

وأعلن المستشار محمود الشريف أن رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة قد أكد على التعاون القائم بين الهيئة وبين الاتحاد، وأكد على ضرورة التعاون على تقديم أي مساعدات في بعض من المجالات التي تساهم في دعم قدرات الهيئة الوطنية للانتخابات للقيام باختصاصاته على أكمل وجه.