أعلنت مصادر مسؤولة في “شعبة المعادن بالغرفة التجارية بالقاهرة” أن أسعار المعدن الأصفر قد ارتفعت خلال تعاملات اليوم بشكل كبير وملحوظ، على الرغم من تراجع أسعار الذهب وصل إلى ما يقارب من ثلاثة جنيهات في سعر الجرام الواحد، وقد سجل المعدن الأصفر زيادة تعد كبيرة في ذهب عيار 21 حيث سجل الجرام الواحد زيادة تقدر بحوالي خمسة جنيهات للجرام.

وأعلن العاملون في أسواق الذهب بجمهورية مصر العربية أن ختام التعاملات اليوم قد حدث ارتفاع في أسعار الذهب ملحوظ، حيث ارتفعت قيمة الجرام الواحد في عيار 21 الذي يعد أكثر فئات الذهب مبيعات في الدولة المصرية قيمة خمسة جنيهات دفعة واحدة ليسجل سعر 658 جنية للجرام الواحد، وفي الوقت الذي سجل فيه سعر عيار الذهب فئة 18 نحو 564 جنيه للجرام الواحد، كما سجل سعر الذهب عيار 24 سعر 752 جنيه للجرام الواحد، وسجل سعر الجنيه الذهب ما يقارب من 5264.

تصريحات شعبة المعادن والعاملين في مجال الذهب عن زيادة أسعار اليوم

واختلفت آراء العاملين في مجال الذهب وشعبة المعادن حول هذه الزيادة التي تعد كبيرة وملحوظة في أسعار الذهب فمنهم من أرجع هذا الارتفاع إلى تحكم سياسة العرض والطلب في أسعار الذهب، في حين أعلن البعض أن عيد الحب هو السبب في هذا الارتفاع في أسعار الذهب اليوم بسبب زيادة الإقبال على شراء المشغولات الذهبية وتقديمها كهدايا.

تصريحات شعبة الذهب عن أسعار الذهب اليوم

وأعلنت مصادر مسؤولة في شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية بجمهورية مصر العربية بأن الفترة الراهنة قد شهدت حالة من عدم التوازن في أداء أسعار الذهب ومؤشراتها، حيث أن المعدن الأصفر يعتمد على قانون العرض والطلب داخل جميع الأسواق، وفي حين أعلن بعض من المسؤولين داخل شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية المصرية أن الزيادة التي طرأت اليوم على أسعار الذهب بسبب الاحتفال بعيد العيد Valentines day، وهو يعد يوم تنشط فيها معاملات المعدن الأصفر داخل الدولة المصرية بشكل كبير وملحوظ بسبب الرغبة في شراء المشغولات الذهبية ليتم تقديمها كهدايا بمناسبة عيد الحب.