تم اليوم توقيع أربعة اتفاقيات دولية ما بين مصر وفرنسا في مجالات المشروعات المتوسطة والصغيرة، والرعاية الصحية، والنقل وكذلك الطاقة بقيمة إجمالية بلغت حوالي ستين مليون يورو، وقد تم توقيع الاتفاقيات الاقتصادية في مقر “وزارة الاستثمار والتعاون الدولي”.

“نصر” و”شاكر” يوقعان اتفاقية دولية مع الجانب الفرنسي

كما وقع كل من وزير الكهرباء الدكتور “محمد شاكر”، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة “سحر نصر” مع السفير الفرنسي بالقاهرة “ستيفان روماتيه” ومدير مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية بالقاهرة “ستيفاني الفرنشي” على اتفاقية اقتصادية بمنح تمويل من أجل الدعم الفني في مجالات الطاقة بقيمة 1,5 مليون يورو.

“نصر” توقع اتفاق مبسط مع الجانب الفرنسي

وقد قامت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي بتوقيع اتفاق مبسط مع السفيرة الفرنسي بالقاهرة ومديرة الوكالة الفرنسية للتنمية ينص على منح مبلغ ثمانية مليون يورو تكون مخصصة إلى مشروع إعادة تأهيل ترام الرمل القائم في محافظة الإسكندرية، وهي منحة دولية مقدمة من “الاتحاد الأوروبي” ويتم إدارته من قبل “الوكالة الفرنسية للتنمية” ويتم استخدامه في مجال تمويل الدعم الفرنسي للمشروعات.

وقد حضر توقيع الاتفاق المبسط وزير النقل والمواصلات الدكتور “هشام عرفات” ورئيس الهيئة القومية للأنفاق “اللواء طارق جمال الدين، كما قامت الدكتورة سحر نصر مع وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد الدين راضي بتوقيع الاتفاق الدولي مع الجانب الفرنسي من أجل الحصول على منحة لمشروع دعم “الرعاية الصحية الأولية” بمبلغ مائة وثلاثين ألف يورو.

كما وقعت وزير الاستثمار والتعاون الدولي على الإعلام المشترك الخاص بتوفير قيمة خمسين مليون يورو من أجل تمويل خط ائتمان من أجل دعم الأنشطة التمويلية المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والتي يتم إدارتها من قبل المرأة من أجل العمل على تطوير أنشطة المرأة بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.

كما تم توقيع اتفاقية الحصول على منحة من أجل تطوير وحدة النوع الاجتماعي التابعة إلى “جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر” بحضور الرئيس التنفيذي للجهاز نيفين جامع.

مصر وفرنسا توقعان اتفاقيات دولية اليوم

وأكدت الدكتورة “سحر نصر” أن تلك الاتفاقيات الدولية التي تم توقيعها تأتي في إطار نتاج عمل مشترك بين وزارات الكهرباء، والنقل والمواصلات، والصحة والسكان، والاستثمار والتعاون الدولي مع الجانب الفرنسي من أجل العمل على توفير أحوال معيشية أفضل إلى المواطنين المصريين في مجالات “الطاقة، والصحة، ودعم المشروعات المتوسطة والصغيرة وخصوصاً مشروعات المرأة المصرية، والنقل”.

وأعلن وزير الكهرباء والطاقة أن المنحة الفرنسية التي تم توقيعها تهدف إلى العمل على تعزيز حوكمة قطاع الطاقة، والعمل على تحقيق أقصى درجات الاستفادة  والنفع من استخدام الطاقة والعمل على تحسين إمدادات الطاقة.

وأضاف وزير الصحة والسكان أن المنحة الدولية التي تم توقيعها تهدف إلى العمل على تحسين فرص الحصول على خدمات صحية أولية بصفة مستدامة وبجودة في خمس من محافظات الدولة المصرية في الدلتا، والشرقية، والدقهلية، وثلاثة محافظات في منطقة السويس، والإسماعيلية بالإضافة إلى محافظة بورسعيد.

وأشار هشام عرفات أن الاتفاقية الدولية التي تم توقيعها تأتي في إطار حرص الدولة المصرية على زيادة عدد ركاب “ترام الرمل” القائم في محافظة الإسكندرية والعمل على زيادة سرعته وتحسين مستوى الخدمات المقدمة.

وأكد أن هناك حاجة ملحة للعمل على تحسين خدمات النقل في محافظة الإسكندرية والمساهمة في حل مشكلة النقل داخل المحافظة ومنها الزحام الشديد، وتكدس وسائل النقل السطحي إلى جانب التلوث والضوضاء وتأثيرها السلبي على البيئة، وأضاف أن المنحة الدولية سوف يتم استخدامها من أجل تمويل الدعم الفني إلى جانب أعمال الصيانة والتشغيل.