كشف اللواء شريف عبد الحميد مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن محافظة الإسكندرية غموض واقعة العثور على جثة رجل في العقد الثالث من عمره مقيدة اليدين والقدمين ملقاة في ترعة بحيرة مريوط التابعة لمنطقة العامرية منطقة محطة الرفع 3 بدائرة قسم شرطة العامرية بمحافظة الإسكندرية، حيث تبين من التحريات والتحقيقات الجنائية اللازمة أن مرتكبي هذه الجريمة هم أشقاء المجني عليه الثلاثة ووالده وتبين أيضا بعد اعترافات الجناة أن السبب وراء ارتكاب هذه الجريمة هو سرقة المجني عليه، تعرف على التفاصيل كاملة في السطور التالية..

تفاصيل واقعة العثور على جثة شاب مقيدة وملقاة في ترعة بالعامرية:

كما سبق الذكر فقد تبين من التحقيقات والتحريات التي أجراها اللواء شريف عبد الحميد مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية بأن مرتكبي الواقعة هم والد المجني عليه وقد سبق اتهامه في 11 قضية وأشقائه الثلاثة والذين سبق اتهامهم أيضا في عدة قضايا، حيث قاموا بتقييد يدي المجني عليه وقدميه وتكميم فمه وإحداث عدة كدمات به بعد ضربه بشده ثم قتله وإلقاء جثمانه في مياه ترعة بحيرة مريوط بمنطقة العامرية منطقة الرفع 3 في محافظة الإسكندرية وبعد التحقيق مع الجناة اعترفوا بقيامهم بجريمتهم بغرض الحصول على المبلغ المالي الذي قد تحصله المجني عليه من إيراد بيع المحصول الزراعي الخاص بالأسرة حيث قالوا أن المجني عليه كان يجب اعطائهم نصيبهم من الأموال التي تحصلها من بيع المحصول الزراعي الخاص بهم جميعهم إلا أنه رفض وحاول سرقته فقاموا بارتكاب جريمتهم بغرض الحصول على الأموال.

تم ضبط المتهمين و بمواجهتهم اعترفوا بارتكاب جريمتهم وقضت محكمة جنايات الإسكندرية بإحالة أوراق المتهمين الأربعة إلى فضيلة المفتي للقضاء بإعدامهم حيث صدر الحكم بعضوية كل من المستشار طارق محمد والمستشار مجدي سلامة وأمانة سر فايز بيومي ومصطفى البربري.