أقدم مزارع بمحافظة أسيوط قرية المعصرة بقتل عمه واثنان من أبنائه بعدما أختلف معهم على تمليك قطعة أرض زراعية بجوار أرض عمه القتيل، حيث اعترف الجاني بقتل عمه واثنان من أبناءه أمام ضباط مركز شرطة الفتح بمحافظة أسيوط، لمعرفة التفاصيل كاملة تابعوا السطور القادمة…

تفاصيل مقتل مزارع لعمه واثنان من أبنائه في محافظة أسيوط:

كما سبق الذكر فقد قام مزارع من محافظة أسيوط قرية المعصرة بإطلاق النار على عمه واثنان من أبناءه بسبب قيام المزارع وأسرته بشراء قطعة أرض زراعية بجوار الأرض الزراعية المملوكة لعمه ولكنه بعدما قام بدفع المبلغ المالي نظير شراء قطعة الأرض هذه تفاجأ برفض عمه وأبناءه تسليمه الأرض له حيث قال المتهم أن عمه وأبنائه قد طمعوا في قطعة الأرض التي قام هو بشرائها وأرادوا ضمها لممتلكاتهم

الجدير بالذكر أن المتهم اعترف أمام ضباط شرطة مركز الفتح بأنه لم يكن ينوي إطلاق النيران على عمه أو على أبناؤه ولكنه تفاجأ بعمه يشهر سلاحه في وجهه مهددا إياه بترك قطعة الأرض وعندما رفض قام بإطلاق النار عليه وكاد أن يقتله إلا أن المتهم حاول الدفاع عن نفسه على حد قوله فبادل عمه إطلاق النار ولم يكن يعرف أنه سيقتل عمه وأبنائه حيث كان يقصد التهديد والدفاع عن نفسه فقط واقر في التحقيقات أنه نادم أشد الندم على ما فعل.

تمكن فريق البحث الجنائي الذي قاده اللواء أسعد الذكير مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن أسيوط من إلقاء القبض على المتهم حيث كان مختبئا في المنطقة الزراعية المجاورة لمنزله، فور تلقي اللواء أسعد الذكير بلاغا من اللواء جمال شكر مساعد وزير الداخلية مدير أمن محافظة أسيوط بما حدث حيث بعث إليه المقدم محمد فراج رئيس مباحث مركز شرطة الفتح بورود بلاغ يفيد بنشوب مشاجرة في قرية المعصرة نتج عنها مقتل المجني عليهم.

تم عرض المتهم على النيابة العامة والذي تم حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.