انتشرت في الآونة الأخيرة حوادث عديدة جميعها تشترك في سبب واحد ألا وهو مواقع التسوق الإلكترونية المختلفة والتي يعرض فيها شخص ما سلعة قد يحتاجها آخر وبعد أن يتم الإتفاق على المكان والزمان يفاجأ طرف من الأطراف بالآخر يعتدي عليه بغرض سرقته، مثلما حدث في القضية التي بين أيدينا اليوم والتي كان المجني عليها فيها وهو طالب بكلية الهندسة يحتاج إلى شراء عدسة للكاميرا الخاصة به وعندما وجدها بحوزة أحدهم ويريد بيعها قام بالاتفاق معه لشراؤها إلا أنه تفاجأ به يسرقه، لمعرفة التفاصيل كاملة تابعوا السطور القادمة…

تفاصيل الاعتداء على طالب كلية هندسة بسبب أحد مواقع التسوق الإلكتروني الشهيرة:

كما سبق الذكر فقد تم الاعتداء على طالب بكلية الهندسة مقيم محافظة الشرقية من قبل أحد الأشخاص الذين أوهموه ببيع عدسة كاميرا كان الطالب يبحث عنها عن طريق أحد المواقع الإلكترونية الخاصة بالتسوق وتم الإتفاق فيما بينهم على المقابلة في موقف “الأردنية” بمدينة العاشر من رمضان في محافظة الشرقية وبالفعل حضر البائع الذي ادعى أن إسمه”فريد” وأنه جاء من عمله للتو وطلب من المجني عليه الحضور معه إلى مكان منزله ليقوم بإحضار عدسة الكاميرا خاصته، وبالفعل استقلوا معا سيارة سرفيس وفي طريقهم نزل رجلين في منتصف الطريق ثم طلب “فريد” من السائق التوقف ونزل هو الآخر برفقة المجني عليه حيث أوهموه بأنهم وصلوا إلى المنزل الخاص به.

تفاجأ المجني عليه برجل من الإثنين الذين نزلوا من السيارة يقوم بضربه بمطواة و شومة على رأسه حيث أحدث برأسه ووجهه جروح قطعية عديدة احتاجت لعدد كبير من الغرز وقاموا بسرقة الشنطة الموجود بها الكاميرا والمبلغ المالي الذي كان بحوزته ثم لاذوا بالفرار،

تم نقل المجني عليه إلى مستشفى “التأمين الصحي” بمدينة العاشر من رمضان وبعد أن تلقى العلاج اللازم قام بتحرير محضر بالواقعة، حيث يكثف ضباط مباحث مدينة العاشر من رمضان جهودهم لضبط المتهمين في الواقعة.