ذكرت مصادر صحفية اليوم الثلاثاء 20 مارس 2018, أن تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة بالدوري السعودي والممثل الشرفي للنادي الأهلي المصري قد عرض على المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك تقديم صفقات من العيار الثقيل لأبناء القلعة البيضاء وذلك من أجل إرضاء جميع الأطراف إثر الأزمة التي حدثت مؤخرًا بين النادي الأهلي ونادي الزمالك بشأن توقيع نجم الأهلي عبد الله السعيد عقدين أحدهما مع الأهلي والأخر مع الزمالك, ويرى تركى آل الشيخ أن تعويض نادي الزمالك وجماهيره بصفقات على مستوى عالي جدًا خلال الفترة القادمة قد يحل الأزمة بشكل رسمي بين الطرفين, وينسى جماهير الزمالك وكذلك رئيس أمر عبد الله السعيد, ومن ثم تعود المياه إلى مجاريها من جديد.

 

ثلاثة لاعبين سوبر على طاولة الزمالك

وأكدت المصادر أن آل الشيخ عرض على إدارة المارد الأبيض 3 صفقات على مستوى عالي جدًا سواء من داخل الدوري المصري أو من خارجه, هذا بالإضافة إلى مدير فني أجنبي على مستوى عالي إذا قرر الفريق الإستغناء عن خدمات إيهاب جلال المدير الفني للفريق في الفترة الحالية, الجدير بالذكر أنه بعد توتر العلاقة بين المستشار مرتضى منصور وتركي آل الشيخ, تم عقد جلسة صلح بين الطرفين وذلك بعد تدخل بعض الجهات السياسية الأمر الذي كان من الممكن أن يتطور إلى توتر العلاقة بين البلدين مصر والسعودية.

 

مرتضى منصور يهاجم تركي آل الشيخ

الجدير بالذكر أنه في الأيام القليلة الماضية قد تعرض آل الشيخ وإدارة النادي الأهلي إلى هجوم قوي من مرتضى منصور, حيث يرى رئيس نادي الزمالك أن إدارة الشياطين الحمر تعتمد على آل الشيخ كثيرًا من أجل التعاقد مع الصفقات التي تمت خلال انتقالات يناير الماضية, الأمر الذي رفضته إدارة النادي الأهلي وكذلك آل الشيخ الذي نشر رسالة لجمهور النادي الأهلي والإدارة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ” يؤكد فيها عن قوة العلاقات التي تربط الطرفين ببعضهما البعض, مشيرًا إلا وجود بعض الأطراف لا يريدون استمرار هذه العلاقة بعد مشاهدة الفوائد الكبيرة التي تمت نتيجتها, واختتم رسالته مؤكدًا بأن هناك علاقة قوية ومميزة تجمع بينه وبين إدارة المارد الأحمر, وستستمر هذه العلاقة رغم وجود من لا يريد استمرارها.