معظم الناس تتسارع على الحمل بعد الزواج مباشرة ولا تنتظر عليه بعض الوقت، لأن الأمومة والأبوة أمر ضروري بالنسبة لهم لأنه أمر فطري؛ لهذا السبب علينا التحدث عن هذا الأمر لتوضيح بعض الأمور، في بعض الأحيان قد يلجأ الوالدان إلى معرفة نوع الجنين وذلك لعدة أسباب، حيث تتلخص هذه الدوافع في ثلاثة أهداف أساسية في بعض الأمور التي نتعرف عليها في المقال هذا، حيث أن المرأة هي أول شخص يرغب في التعرف على نوع الجنين الموجود في حسدها، وهذا يتم من خلال الذهاب إلى الطبيب وعمل السونار أو معرفة نوع الجنين من خلال بعض التقنيات المعروفة والتي تتبع من أجل طمأنة المرأة

ما هي الدوافع وراء التعرف على نوع الجنين:

  • تساعد على تحقيق الاتزان الأُسَري، حيث يعمل الأطفال على إنجاب طفل محدد بصفات معينة ونوع معين، ويرجع هذا السبب إلى وجود طفل واحد أو أكثر من الجنس الآخر.
  • ميل الوالدين إلى جنس محدد عن الآخر، وهذا يحدث نتيجة المفاهيم الاجتماعية والثقافية والاقتصادية.
  • في بعض الأحيان يكون التحيّز دائماً للذكور، وأنه من الممكن أن يحدث هذا نتيجة للقوانين والتشريعات والقوانين والتشريعات التي تقاضي من يقوم بإنجاب طفل واحد مثلما تفعل الصين.
  • وهناك أسباب أخرى طبية على سبيل المثال وهي تجنب إنجاب طفل مصاب أو يعاني من أي إصابة بوعكة صحية مرتبطة بالكروموسوم X حيث يعتبر واحد من الكروموسومات الجنسية، حيث يوجد كروموسومان في خلايا الأنثى، على عكس الذكور يوجد كروموسوم واحد وهو Y.
  • طرق تحديد نوع الجنين سوف يتم ذكرها في هذا الموضوع على حسب هذا التقسيم، ولكن يجب توضيح أنه لا يوجد طريقة كاملة النجاح، فالطرق التي يتم استخدامها في تحديد نوع الجنين تعتبر طريقة ذات تقنيات منخفضة حيث تعرف بالإنجيليزية”Low tech method”، حيث ذكر الطبيب ريتشارد فريدر أخصائي الطب النسائي في إحدى مستشفيات سانتا مونيكا لجامعة كالفورنيا أن هذه الطريقة لم يتم تثبيتها وأن هذه الطرق لن يكون لها أهمية، حيث تعتبر هذه الطريقة لم تقوم على أساس علمي.