لقيت سيدة من إحدى قرى مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ حتفها بعد تكبيل زوجها لها بواسطة دوبار وضربها ضربا مبرحا بواسطة عصا خشبية وخرطوم إسطوانة غاز مما أحدث بها عدة إصابات متفرقة في أنحاء الجسم أودت بحياتها في الحال، ورغم إنكار الزوج صلته بالحادث في باديء الأمر إلا أنه سرعان ما انهار واعترف بارتكاب الجريمة بعد مواجهته بما أسفرت عنه التحريات والتحقيقات الجنائية، تعرف على التفاصيل كاملة في السطور التالية..

تفاصيل مقتل زوجة على يد زوجها والسبب وراء ذلك:

تلقى رجال شرطة مركز دسوق بلاغا من مفتش صحة بإحدى قرى مدينة دسوق بكفر الشيخ يفيد بوصول سيدة تدعى “شيماء” وتبلغ من العمر 27 عاما مصابة بجروح قطعية في فروة الرأس ونزيف بالاذن اليسرى وكدمات متفرقة بالساعدين وجروح بالوجه والرأس مما جعله يشك في أن الحادث به شبهة جنائية، وبناء عليه تلقى اللواء أحمد صالح،مدير أمن كفر الشيخ،إخطارًا من العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي بهذا البلاغ.

تم سؤال زوج الضحية عن سبب الكدمات والجروح الموجودة في جسم الضحية فأقر بأنها سقطت من على السلالم الخاصة بالمنزل أثناء تنظيفها لها مما أدى إلى إصابتها بهذا الشكل، إلا أن رجال المباحث الجنائية اكتشفوا من معاينة المنزل أنه مكون من طابقين والضحية وزوجها يقطنون بالطابق الثاني كما أن الضحية كانت موجودة بالطابق الأول في إحدى الغرف الخاصة بوالدة الجاني كما تبين أيضا من المعاينة أن الضحية لم تسقط من على السلم كما ادعى زوجها وإنما تعرضت لضرب شديد.

وبمواجهة الجاني بما أسفرت عنه التحريات أقر بأنه قام بربطها والتعدي عليها بالضرب نظرا لأنها ترفض عمله في محافظة الإسكندرية وتريده أن يأتي ليقيم معها في القرية محل إقامتها كما اعترف شقيق الزوج برؤيته له وهو يكبلها وحاول منعه إلا أنه رفض.