تحدث الفنان “هاني عادل” اليوم بمزيد من الفخر والاعتزاز عن فرقته التي ينتمي إليها “فرقة وسط البلد” وذلك خلال فعاليات مهرجان”حكاوي الجاز” في دورته الثانية والذي يقام في مكتبة الإسكندرية خلال هذه الفترة، حيث قال أنه يعتز جدا بفرقة وسط البلد وأنه لا يستطيع ترك الغناء بها مهما نجح في التمثيل، حيث أن الغناء شيء والتمثيل شيء آخر وكل واحد فيهم له معزة خاصة في قلبه، كما انه يحاول أن لا يطغى حبه للتمثيل والإستمرار فيه عن حبه واعتزازه وانتمائه لفرقة وسط البلد.

أما عن أعمال الفنان هاني عادل في مجال الدراما فقد قال أنه يقوم باستكمال تصوير مسلسل “المرآة السوداء” الذي مقرر عرضه في السباق الرمضاني المقبل في شهر رمضان المبارك حيث يناقش فيه القضية التي شغلت العقل المصري الفترة السابقة وهي قضية الإرهاب والتطرف الديني والسياسي.

وعن سؤاله عن أعماله للشاشة العملاقة فقد قال أنه يعد عملا للسينيما وهو مشاركته في فيلم “جريمة فى الايموبيليا” وهي تلك العمارة الشهيرة في القاهرة والتي تقع فيها جريمة قتل ويدور حولها أحداث الفيلم حيث يقوم الفيلم على طابع الإثارة والتشويق الذي يحبه المشاهد المصري كثيرا لأنه يعمل على تحريك خيالاته ويترك بداخله تساؤلات عديدة طيلة أحداث الفيلم وبذلك يكون مشارك بشكل كبير في تفاصيل القضية.

شارك الفنان والمطرب هاني عادل في العديد من الأعمال الفنية التي تركت لدى المشاهد انطباع جيد عنه فنجده قد تألق في فيلم دوران شبرا كما أبدع أيضا في العمل الفني الدرامي “تحت السيطرة” والذي ناقش فيه قضية الإدمان ومالها من تأثير سيء على المدمن وعلى أسرته.

أما عن أعماله السابقة في السينما المصرية فهي ناجحة أيضا وقد تركت طابع خاص لدى المشاهد المصري والعربي هذا نيابة عن أعماله الغنائية التي ميزته عن باقي الفنانين من أبناء جيله.