تناول رواد ونشطاء موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك خلال هذه الأيام مجموعة من المقاطع من حلقة الفنانة “ريهام عبد الغفور” مع الإعلامية المعروفة بجرأتها “سمر يسري” في برنامجها “أنا وأنا” والذي يتم عرضه على فضائية “ONE” بكثير من الاستغراب أحيانا والاستياء أحيان أخرى، حيث تداولوا الحديث الذي صرحت به الفنانة “ريهام عبد الغفور” عن إمكانية ارتدائها للمايوه العاري أو قبولها لأدوار فنية تحمل في مضمونها تبادل القبلات.

الجدير بالذكر أن الفنانة “ريهام عبد الغفور” قد صرحت بأنها لديها عقل واعي بشكل كافي يجعلها تفرق بين ما يمكن أن تتقبله في الحياة العادية وبين ما تقبله في الأدوار الفنية في الأدوار الفنية مجرد تمثيل لذا فقد بررت ذلك بأنها تتقبل ارتداء المايوه في الأدوار الفنية، أما عن قبولها للأدوار التي تحتوي على مشاهد بها قبلات فقد اعترضت على ذلك بسبب أنها تستاء من ذلك حيث قالت نصا: البوس لأ”، واستكملت ضاحكة:”البوس لأ.. لانى بقرف“.

قالت أيضاً الفنانة ” ريهام عبد الغفور” أنها لم ولن تستغل شهرة والدها الفنان “أشرف عبد الغفور” ولكنها اعتمدت على موهبتها الخاصة، كما أنها أصبحت أكثر نضجا في إختيار الأدوار التي تناسبها حيث كانت توافق على أي دور من الأدوار التي كانت تعرض عليها قديما قبل أن يكون لها كيان وشعرة تمكنها من الاختيار الجيد للأدوار.

أما عن رواد ونشطاء موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك فقد تداولوا حديث الفنانةريهام عبد الغفور” بأنها أصبحت أكثر جرأة عما سبق وأنها كانت تحاول في السابق إختيار أدوار تناسب طبيعتها الرقيقة الخجولة أما الآن فقد أصبحت تختار أدوار أكثر جرأة مثل دور الراقصة الذي رغم أنها برعت في أدائها إلا أنه كان جريئا جدا.