آلاف السعوديين ينددون بهجوم إعلامي روج لحدوث انقلاب في الرياض:

بعض الشائعات عن انقلاب في المملكة العربية السعودية ويشارك فيها آلاف السعوديين وهذا ضد النظام والحكم في السعودية وهذا بعد سماع أمس يوم السبت الموافق 21/ 4/ 2018 صوت لإطلاق  نار في أحد الأحياء في العاصمة الرياض  ولكن بعد إطلاق النار صرحت السلطات رسمياُ على أن النار صادر من إطلاق على طائرة لاسلكية كانت تحلق فوق القصر الملك البلاد وهذا دون أخذ تصريح.واتجاه الكثير إلى مواقع التواصل الاجتماعي التي يستخدمها السعوديون بعدد كبير جداً وهذا بعد وقوع الحادث بساعات قليلة وظهر عدد كبير من التدوينات على التقارير الإعلامية التي اتجه إليها البعض وقال البعض أن يوجد اشتباكات وعدم أمن في الأحياء الرياض العاصمة وبالعكس لا يوجد أي شيء من هذه الشائعات.

ومن جانب موقع تويتر والذي هو المفضل عند السعوديون في التدوين والمشاركات قد كتب الكثير من مختلف مستويات المجتمع السعودي ومنهم من هم من أكبر المثقفين والمدينين وأيضًا من كتاب وإعلاميين وأيضاً الباحثين والمشاهير ولا يبتعد الفنانين بل تدافعوا في تغريداتهم أن هذا الكلام كاذب وشائعات لا صحه له والكل نشر ما نشرته البيان الأمني الرسمي للملكة العربية السعودية.وقد صرح رجال الأمن في الرياض أنهم رصدوا طائرة “درون” مسيرة كانت تحلق من دون تصريح في حي الخزامى في العاصمة وهذا الحي يضم أكبر قصور لكبار الشخصيات في السعودية ومن ضمنها قصر العاهل السعودي الملك “سلمان بن عبد العزيز” فأطلقوا النار عليه على الفور لسقوطها.

ترويج أكاذيب من إعلام قطر وإيران:

وقد كذب بيان الرياض على الفور من معلومات تروجها إعلام قطرية إيرانية حول انقلاب نظام الحكم في المملكة السعودية ولكن على الفور تم الرد على هذه التقارير والتدوينات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.وفي تدوينة للناشط السعودي منذر آل الشيخ مبارك وكان رده على هذا الهجوم الإعلامي على السعودية وكتبه تغريدة له يقول:

وعن الباحث والخبير الأمني “الدكتور محمد الهدلاء” وكان تعليقه على هذه الحملة الكاذبة التي تريد الوقوع بالمملكة وترويج الشائعات لحدوث انقلاب كتب هذا التغريد.

وقد شارك رجل الأعمال السعودي والأمير “خالد آل سعود” في حملة مواطنيه والتي قد اتخذ من الوسم “#الشعب_دون_سلمان_و_محمد” شعارًا لها.