تمكن النجم المصري محمد صلاح يوم أمس الإثنين من التتويج بلقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم, وذلك بعد أن قدم الفرعون المصري موسمًا خياليًا مع فريقه ليفربول هذا العام, الأمر الذي جعل اللاعب يتربع على صدارة هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم متفوقًا على النجم الإنجليزي هاري كين, الذي كان سائدًا لهذه الجائزة في السنوات الأخيرة, وقد خرج الكابتن أحمد حسام ميدو مدرب ولاعب نادي الزمالك السابق بمفاجأة كبيرة بعد إعلان تتويج صلاح بلقب الأفضل في إنجلترا مباشرة.

 

صلاح كان الخيار الثاني لإدارة ليفربول

وأكد الكابتن أحمد حسام ميدو من خلال تصريحات تلفزيونية أدلى بها لقناة أون سبورت الرياضية, أمس الإثنين, أكد من خلالها أن قدوم صلاح إلى جدران نادي ليفربول مطلع هذا الموسم لم يكن الخيار الأول لإدارة الريدز في الإنتقالات الصيفية, حيث كان المدرب الألماني يورجن كلوب يرغب في جلب أحد لاعبي نادي بايرن ليفركوزن, على الأغلب كان النجم الصاعد جوليان براندت, إلا أن المفاوضات بين إدارة النادي الإنجليزي ونظيره الألماني وصلت لنهاية مسدودة أدت إلى تغيير وجهة الفريق إلى العاصمة الإيطالية روما من أجل التعاقد مع صلاح, الذي أبهر الجميع بعد المستوى الذي يقدمه هذا الموسم.

 

حدث تاريخي جديد

وأضاف الكابتن أحمد حسام ميدو أيضًا خلال تصريحاته, قائلًا أنه لم يتخيل ولو مرة في حياته أن يتمكن لاعب مصري من التتويج بلقب أفضل لاعب في إنجلترا, خاصة وأن اللعب في الأجواء الإنجليزية صعب للغاية, والتتويج بهذه الجائزة في وجود لاعبين بحجم كيفين دي بروين وإيدن هازارد وهاري كين وغيرهم يؤكد القيمة الكبيرة التي يتمتع بها صلاح, مشيرًا أن هذه الجائزة لم تأتي بسهولة, وإنما كانت نتيجة مجهود كبير من اللاعب للحصول عليها.

 

سعر اللاعب يتخطى الـ 150 مليون يورو حاليًا

الجدير بالذكر أن صلاح جاء من روما إلى الأنفيلد في صفقة كلفت خزائن النادي الإنجليزي ما يقارب الـ 35 مليون جنيه إسترليني, إلا أن القيمة السوقية للاعب في الفترة الحالية يمكن أن تتخطى حاجز الـ 150 مليون يورو, خاصة بعد دخول عدة أندية في الصراع خلال فترة الإنتقالات القادمة من أجل ضم اللاعب على رأسها ريال مدريد الإسباني, باريس سان جيرمان الفرنسي, بالإضافة إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي الغريم التقليدي لنادي ليفربول.