تابع موقع رؤية مصر الأيام القليلة الماضية واقعة العثور على جثة شاب متوفى ملقاة على طريق الواحات ولم يكن الشاب المتوفى يحمل أي مستندات أو أوراق إثبات شخصية حيث تم معاينة الجثة والتي كان بها عدة إصابات في مختلف أنحاء الجسم، إلا أن تحريات رجال المباحث الجنائية أثبتت اليوم أنه لا وجود لشبهة جنائية في القضية وأن الشاب المتوفى قد توفي إثر تعرضه لحادث مروري حيث صدمته سيارة كانت مسرعة أثناء مروره الطريق والمتهم تركه ملقى على الطريق وفر هاربا، تعرف على كافة تفاصيل القضية في السطور التالية…

تفاصيل لغز العثور على جثة شاب ملقاه على طريق الواحات:

استطاع رجال البحث الجنائي بعد متابعة قضية العثور على جثة شاب ملقاه على طريق الواحات والتحري في الأمر وصدور تقرير الطب الشرعي اليوم من التأكد بأن الوفاة كان سببها تعرض الشاب المتوفى لحادث سير مروري حيث صدمته سيارة كانت مسرعة اثناء مروره الطريق وفر السائق المتهم هارباوترك الشاب ملقى على الطريق حيث  لا توجد اي شبهة جنائية الا ان الشاب حتى هذه اللحظة مفقود الهوية حيث لم يكن يحمل اي مستندات او اوراق اثبات شخصية وبالتالي فان دور رجال الشرطة الفترة القادمة البحث عن اي معلومة تفيد بالتعرف على هوية الشاب المتوفي مع نشر صورته على نطاق واسع على مواقع السوشيال ميديا لكي يتم  التعرف عليه من احدهم.

تم تحرير محضر بالواقعة حيث تولت النيابة التحقيق فيها بعدما تلقى رئيس مباحث شرطة الواحات المقدم محمد ابو زيد بلاغا من الأهالي والمارة بطريق الواحات يفيد بعثورها على جثة شاب متوفى ملقاه على الطريق وبها عدة إصابات متفرقة بأنحاء الجسم  وليس معه أي أوراق تثبت هويته.