تابع موقع رؤية مصر الفترة الماضية كثرة الأقاويل والتعليقات التي نشرها رواد ونشطاء موقع التواصل الاجتماعي  فيس بوك وموقع التواصل الاجتماعي تويتر عن البرنامج الديني المزعوم الذي كانت الفنانة الراقصة سما المصري قد أعلنت مرارا وتكرارا عنه وقالت أنه سوف يستضيف كل يوم عالم من علماء الدين للتحدث في كل ما يخص الأمور الدينية بجميع جوانبه.

حيث اثار هذا البرنامج منذ بث البرومو الخاص به غضب الكثيرين من رواد ونشطاء موقعي التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر وجاء في تعليقاتهم الكثير من التساؤلات حول كيفية أن تظهر راقصة مثل سما المصري لتقدم برنامج ديني يتحدث عن الجوانب الدينية التي تفتدها هي في أحاديثها الكثيرة التي نشرت لها من قبل، إلا أن الرد دائما كان يأتي بأننا أصبحنا في زمن غريب وأصبحت الرقابة على الإعلام غير مفهومة.

الجدير بالذكر أن اليوم هو الأول من شهر رمضان المبارك لهذا العام وهو الموافق يوم الخميس 17 من شهر مايو والذي كان مقرر عرض أولى حلقات البرنامج الديني الخاص بالفنانة الراقصة سما المصري فيه، إلا أنها بثت فيديو لرواد ونشطاء موقعي التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر وفيديو للإعلام ككل أيضا أعربت فيه عن اسفها الشديد عن عدم بث برنامجها الديني الذي يحمل اسم “أهل العلم” وقررت تأجيله وعن السبب الذي اضطرها لفعل ذلك قالت أن أسرة الإعداد فشلت في أن تستقطب أي من الشيوخ وأهل العلم الديني للظهور مع الفنانة سما المصري في البرنامج وقالوا “سما المصرى فتنة ومش هنطلع معاها.

حيث أعربت سما المصري عن غضبها وحزنها من أن الشيوخ وأهل العلم رفضوا الظهور معها في برنامجها الديني والذي كانت تقدمه للجمهور المصري والعربي وقالت أنه سوف يأجل الى أن يتم إقناع الشيوخ بالظهور معها.