تداول رواد ونشطاء موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك منشور غريب الفترة السابقة عن مكان ما يعرض خدماته على الانترنت ويتيح الفرصة لرواده للفضفضة بما يكتمون من متاعب نفسية وهموم وضغوطات الحياة ويوعدهم بتوفير المساحة الكافية لسماع شكواهم وما بداخلهم بشرط الحفاظ على أسرارهم وهذا يتم عن طريق سياسة خاصة يتبعها المكان ومقابل مادي مناسب   للوقت الذي يتوفر للزوار، إلا أن هناك الكثير من السلبيات التي أوضحها علماء النفس المتخصصون في هذا النطاق، تعرف على التفاصيل في السطور التالية…

طريقة التواصل مع مؤسسي المكان:

وعن طريقة التواصل مع مدراء المكان المشار اليه فيمكن للزائر حجز مكان له بمواعيد مناسبة عن طريق الإتصال تلفونيا أو أرسال رسالة عبر الواتس اب على ان يتم تحديد الموعد المناسب خلال يومين من وقت الاتصال.

السعر المطلوب مقابل الفضفضة:

اما بخصوص السعر المطلوب مقابل الحصول على وقت كافي للفضفضة فيكون 50 جنيه للنصف ساعة و 70 جنيه للساعة.

سياسة المكان في احترام الخصوصية:

أما بخصوص احترام خصوصية الزائر وخصوصية الأسرار التي يبوح بها ويوفر المكان عدد كبير من الأقنعة التي يرتديها الزائر بمجرد وصوله حتى يخفي شخصيته أثناء الحديث عن أوجاعه أو ما بداخله كما يمكن له أن يطلب الجلوس منفردا في غرفة ويتحدث عبر جدار أو أن يجلس مع الشخص الذي يحادثه وجها لوجه ولكن مع ارتداء كلا الطرفين لأقنعة.

رأي علماء النفس والمتخصصين في الفكرة:

يعتبر علماء النفس والمتخصصين أن هذه الفكرة هي “شغل مصاطب” على حد قولهم وأن سلبياتها كثيرة حيث أن القائمين عليها غير متخصصين ويمكن أن يعطوا رأي خاطئ أو ضار للشخص الزائر مما يعود عليه بالسلب أكثر من الإيجاب كما أن مهنة الطب النفسي هي ناتج دراسة سنوات وعمل دراسات عديدة حتى تمكن الطبيب من الدخول الى أعماق الشخص المتحدث لمعرفة كيفية علاجه وكل هذا يفتقده الشخص الذي يتحدث مع الزائر.