تمر مصر منذ القدم بجرائم عديدة نسمع عنها أو نقرأها في الصحف بشكل يومي وبالرغم من عدم وجود مايسمى بـ “الجريمة الكاملة” إلا أن هناك الكثير من قضايا القتل أو السرقة أو القضايا المختلفة الأخرى التي استطاع مرتكبيها اخفاء اى  أدلة من ورائهم يمكن الاستدلال عليهم من خلالها، الا ان كان للفن والأعمال الدرامية والسينمائية نصيبا كبيرا في حل معظم هذه القضايا وتغيير وجهة نظر المشرعين والمعنيين بالقانون فيها وبالفعل تم تغيير العديد من القوانين بسبب هذه الأعمال، فهل تستطيع الفنانة القديرة غادة عبد الرازق تغيير وجهة نظر المشرعيين كما فعل من قبل الفنان “فريد شوقي” في فيلم “جعلوني مجرما” وفيلم “كلمة شرف”، وكما فعلت من قبل الفنانة “فاتن حمامة” في فيلم “أريد حلا”، تعرف على هذه الأفلام والقوانين التي تم تغييرها او استحداثها بسببها…

أفلام الفنان “فريد شوقي”:

تحدث الفنان الراحل “فريد شوقي” عن مشكلة السابقة الأولى في فيلم “جعلوني مجرما” و الذي كان يتحدث عن ضرورة الإعفاء من السابقة الأولى في الصحيفة الجنائية للشخص حتى يستطيع مزاولة حياته العملية مرة أخرى وأن يحيا حياة كريمة حيث كانت السابقة الأولى في فيلم “جعلوني مجرما” هي السبب في عدم تمكن بطل الفيلم “فريد شوقي” من العمل بشرف أو ممارسة حياته بشكل طبيعي بسبب جريمته الاولى وفعلا تم الاعفاء من السابقة الأولى في الصحف الجنائية بعد هذا الفيلم.

كما تم ايضا تغيير القوانين الخاصة بخروج المساجين لعمل زيارة استثنائية تحت ضوابط معينة بعد فيلم “كلمة شرف” بطولة الفنان فريد شوقي.

الفنانة فاتن حمامة:

أما فيلم “أريد حلا” للفنانة الراحلة “فاتن حمامة” فقد أعاد نظر المشرعين في القوانين الخاصة بحقوق المرأة ف طلب الطلاق فتم إصدار قانون الخلع.

فهل تستطيع الفنانة “غادة عبد الرازق” هي الاخرى تغيير قوانين القتل والاغتصاب التي يكون المجرم فيها معروف ولكن الادلة غير مكتملة كما حدث في مسلسلضد مجهول”؟