عبر وسائل التواصل الاجتماعي نفت الإعلامية “حياة الدرديري” عن نقل زوجها “توفيق عكاشة” إلى المستشفى مؤكدا أن زوجها في صحة جيدة وحزينة بسبب الشائعات التي أحاطت بزواجهما. وقالت “حياة الدرديري” في بيان نشره لها على الحساب الرسمي لقناة الفراعنة من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إنها تقضي إجازة أسبوع مع زوجها للعودة لاحقاً لترأس فريق العمل الذي يعيد فتح قناة الفراعين من جديد.

وأكدت  “حياة الدرديري” إلى أنها ليست حديثة في إطلاق شائعات حولها وأنها تريد توضيح هذا الأمر حتى يتمكن الجميع من مواجهة حقيقة الشائعات.

احتفال الإعلامي توفيق عكاشة والإعلامية حياة الدرديري بزفافهم:

وقد ترددت شائعات بأن “حياة الدرديري” و”توفيق عكاشة” في علاقة سرية وقد تم التقاط صورة لهم في متجر لشراء الأدوات المنزلية. وقد كانت بينهم قصة حب طويلة بين المعلم والطلاب ولم تكتب القصص لتتزامن مع الزواج وكانت بداية قصتنا في قناة «الفراعنة» معلقة بالبث عندما قرر “عكاشة” قبول “حياة” الشابة العمل معه وكان متدربًها ومعلمها ومن أول لقاء والذي حظي بالقبول كما يقول حتى سمح له بالظهور في برنامج خاص تحت عنوان «مصر اليوم» .. وبدأ رحلتهما معا.

ومن هنا قرر الزواج وتم احتفال “توفيق عكاشة” بحفل زفافه على “حياة الدرديرى” في حفل زفاف عائلي وبعض الأقارب والمقربين لديهم على أحد المراكب بالنيل .أعلن ” توفيق عكاشة ” منذ فترة عن زواجه بالإعلامي حياة الدرديري في حفل عائلي وقالت: “حياة الدرديري” لـ موقع “الفراعين نيوز” بأنه تم عقد قرانها أمس على الإعلامي الدكتور توفيق عكاشة وأنها تتقدم بالشكر لكل من ساهم في إنهاء الخلاف، مؤكدة أن السيدة مفيدة الفقي رئيس مجلس إدارة شركة فيرجينيا للإنتاج الإعلامي هي والدتها وأنها تحبها ولن تقبل غير ذلك».

وكانت حياة الدرديري كانت مقدمة برنامج “مصر اليوم” على قناة «الفراعين» والتي هي ملك الإعلامي “توفيق عكاشة” والتي توقفت عن البث قبل عدة أشهر وتم سحب ترخيصها والتوقف عن البث ظهر “عكاشة” في وقت سابق من هذا الشهر في لقاء مع الإعلامية “بسمة وهبة” في برنامجها “شيخ الحارة” في قناة القاهرة والناس وقد أكد على  أنه مدين بحياته لـ “حياة الدرديري” لمواقف عديدة لها من خلال ترشيحه لمجلس الشعب حيث تعرض خلال مؤتمر انتخابي لإطلاق نار وهي من أنقذته وفي مؤتمر آخر تلقت طعنة بسلاح حاد بدل من “عكاشة” وقد أصيبت بجرح لم يكن وبسيط في ذلك الوقت وقال عكاشة إن بعض “الذين لا يحبهم” يحاولون خلق مشاكل بينهم.