يعتبر البيع الخارجي لنجوم السينما من أهم العوامل التي تعود بالفائدة الكبيرة لمنتجي الأفلام خاصة بعد تدهور السينما المصرية في الفترة الأخيرة وعلم أن السوق الرئيسي لأرباح المنتجين هو السوق الداخلية في مصر والتي يسعى إليها كل منتج يعمل في صناعة السينما.ويبحث كل منتج في البداية عن النجم ورقمها الخارجي والإيرادات التي ستدخل محفظتها قبل بداية العقد ومن الشائع أن يبدأ منتجو الأفلام بالبحث عن موزع “الشاطر” والتفاوض معه باسم النجم “الإيرادات” وتكاليف الإنتاج والرصد وثم يبدأ الاستعدادات للتصوير.

بيع الأفلام الخارجي هو المعادلة الصعبة للمنتجين في تحقيق مكاسب كبيرة  سواء في حالة دخل العمل داخل مصر أو لم تحقق إيرادات ، وكل رقم نجم يبدأ من خلاله الموزع بالشراء ومما جعلنا نرصد في الخطوط القادمة لمراقبة أسعار الأفلام والنجوم في سوق الأفلام الخارجية على عهدة أحد أكبر منتجي مصر ورفض إعلان اسمه وهو على النحو التالي:

عادل إمام:

يتمتع النجم الكبير عادل إمام بشعبية كبيرة في مصر والبلد العربي بأكمله وهو واحد من أشهر النجوم في السينما ويطلب جمهور الخليج بأفلام عادل إمام بالاسم وجميع موزعي الأفلام في دول الخليج يطلبوه وذلك بسبب الإيرادات الكبيرة التي تحققها أفلامه في شباك التذاكر وبيع أفلام الزعيم مقابل 2 مليون دولار للفيلم الواحد لبيعها في الخارج.

أحمد حلمي:

يعد أحمد حلمي أحد أشهر النجوم الكوميدية في مصر والعالم العربي حيث حققت أفلام حلمي دائمًا أعدادًا كبيرة في السوق المصرية ومن المثير للإعجاب أنه عندما يدخل حلمي فيلماً جديداً يبدأ المنتجون يبحثون عن موسم آخر لتقديمه أفلامهم لتفادي الخسارة الهائلة التي يعطيها حلمي لمنافسيه وحقق فيلمه الأخير “لف ودوران” الذي حقق أكثر من 42 مليون جنيه في مصر ما يعادل 22 مليون في دول الخليج وتباع أفلام أحمد حلمي رسميا بمبلغ مليون و 900 ألف دولار في السوق الخارجية.

محمد هنيدي:

هنيدي هو واحد من أشهر النجوم في مصر والعالم العربي  وقد حقق أعلى الأرقام في شباك التذاكر وكذلك تاريخ عظيم من بداية مسيرته ويعتبر هنيدي هو واحد من النجوم التي تكسب أرقاماً كبيرة في المبيعات الخارجية وتصل إلى مليون و 700 ألف دولار لفيلم واحد خارجياً بالإضافة إلى أن أفلام الخليج والمغرب العربي تطلب الأفلام الهندية بالاسم  وخاصة أنها خالية من الابتذال  العبث والأشياء الأخرى التي نراها في بعض الأفلام.

تامر حسني:

حقق تامر حسني عددا كبيرا في البيع الخارجي لأفلامه حيث تباع أفلام تامر حسني بمبلغ مليون و 600 ألف دولار للفيلم الواحد  بسبب الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها في دول الخليج والمغرب العربي وعلى سبيل المثال حقق فيلمه “تصبح على خير” الذي حقق نجاحًا كبيرًا وعائدات كبيرة وصل إلى 70 مليونًا في الخليج العربي.

أحمد السقا:

أحمد السقا هو أشهر نجوم الأكشن في الشرق الأوسط حيث يتمتع بشعبية كبيرة وجمهور واسع داخل مصر وخارجها وكذلك أفلامه تحقق أعلى الإيرادات في مصر وتباع أفلام أحمد السقا في التوزيع الرسمي في الخارج ما يصل إلى مليون دولار و 600 دولار وارتفع سهم السقا في بيع الأجانب بعد فيلمه الأخير “هروب اضطراري” الذي حصل على 58 مليون جنيه في شباك التذاكر.

أحمد عز:

أحمد عز الذي تتراوح أفلامه من الكوميديا ​​إلى العمل الأكشن ويعتبر عز هو واحد من أول النجوم في المرحلة الأولى وقد تم مؤخراً إطلاق فيلمه الأخير “الخلية” مع المخرج طارق العريان وقد حصلوا معاً على 54 مليون جنيه في عيد الأضحى ثم بلغت مبيعات أحمد عز في السوق الخارجية 900 ألف دولار للفيلم الواحد.

كريم عبد العزيز:

كريم عبد العزيز هو واحد من نجوم مصر والعالم العربي وأفلامه تحقق أرقامًا كبيرة في شباك التذاكر خاصة أنه يستمتع بأجواء رائعة وعفوية ويتقن أفلامه من حيث الأداء والتكنولوجيا والإيماءات ويعتبر من النجوم المطلوبين على مسرح السينما فضلا عن اندفاع المنتجين للتعاقد والربح وكان آخرها أفلامه “الفيل الأزرق” وبيع أفلام كريم عبد العزيز في البيع الخارجي لمليون و 100 ألف دولار للفيلم وواحد.

محمد عادل إمام:

محمد عادل إمام هو أحد النجوم الشباب في هذه اللحظة وبدأ الإمام خطواته الأولى في عالم النجومية عندما شارك في فيلم “حسن ومرقص” مع المشاركة والده الزعيم عادل إمام لكنه تمكن من يذهب بعيدا وأحدث فيلم “كابتن مصر” والذي حقق إيرادات خيالية ثم بلغ 38 مليون جنيه ثم ضم إمام في تحقيق الملايين لتحقيق فيلم “الجحيم في الهند” ما يقرب من 40 مليون جنيه لتصل مؤخرًا والذي يظهر حاليًا في فيلم “ليلة هنا وسرور” إلى 20 مليونًا جنيهًا في الأسبوع الأول من عرضه ومن ثم يصل رقم محمد الإمام في بيع الخارج من 500 ألف دولار مقابل الفيلم الواحد.