حبس اللبنانية منى المذبوح 11 سنة بتهمة نشر فيديو مسيء للشعب المصري

أصدرت محكمة الجنح مصر الجديدة حكما بالسجن لمدة 11 عاما على اللبنانية “منى المذبوح” لنشرها فيديو مصورا وازدراء الأديان والتطاول على الشعب المصري عبر شريط فيديو نشر على صفحتها على فيسبوك. وقد قرر النائب العام إحالة المتهم “منى مذبوح” اللبنانية الجنسية إلى المحاكمة الجنائية لادعاءات تعمد الإشاعات التي تؤثر على المجتمع وانتهاك الأديان وكذلك صناعة وعرض محتوى خدش الحياء العام من خلال صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.أمرت النيابة العامة بالقبض على المتهم في قضية اتهامها بتوجيه الإساءة إلى الشعب المصري عن طريق نشر شريط فيديو على صفحتها على فيسبوك يحتوي على كلمات وعبارات يعاقب عليها القانون.

وقد أكدت نيابة استئناف القاهرة بإشراف المستشار “محمد سراج أبو شنب” ناشد المدعي العام بالقاهرة النائب العام بالتحقيق مع المشتبه به الذي اعتقلته قوات الأمن قبل مغادرة البلاد رداً على قرار المدعي العام بالقبض عليهم وإحضارهم.

محامي منى المذبوح يقدم للمحكمة شهادات مرضها في المخ:

وقال عماد كمال حبيب المحامي “منى المذبوح” اللبنانية للمحكمة إن موكلته تعاني من اضطرابات عصبية نتيجة وجود مرض دماغي يبلغ من العمر 12 عاما.وقد تقدم محامي “مني المذبوح” إلى المحكمة عدداً من مجلة “الجرس” اللبنانية التي نشرت في عام 2006 مع خبر يتعلق لجمع أموال عملية لها في المخ. وأشار إلى أن موكلته لا تستطيع السيطرة على أفعاله بسبب خلل في المخ.

وصول اللبنانية منى المذبوح إلى المحكمة فى اتهامها بازدراء الأديان

وصلت “منى المذبوح” اللبنانية إلى محكمة مصر الجديدة لسماع النطق بالحكم بتهمة نشر شريط فيديو خادش للحياء وعدم احترام الأديان ونشره إلى الشعب المصري من خلال فيديو منشور على صفحتها الشخصية لموقع التواصل الاجتماعي الــ” فيسبوك”.قرر النائب العام إحالة المتهمة “منى مذبوح” اللبنانية الجنسية للمحاكمة الجنائية عاجلة وذلك لنشر بث شائعات من شأنها أن تضر بالمجتمع وتنتهك الأديان وكذلك صناعة وعرض محتوى خادش للحياة العام.أمرت النيابة العامة بأن يتم احتجاز المتهمة بها لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق بتوجيه الإساءة إلى الشعب المصري عن طريق نشر شريط فيديو على صفحته على فيسبوك